بالصور صفقة مقاتلات ميج-35 بين روسيا ومصر تضرب بالمعونة الأمريكية عرض الحائط
ميج-35

بدأت تلوح في الأفق ثمار الزيارات الدبلوماسية المتبادلة بين مصر وروسيا في الفترة الماضية.
حيث انتقلت الأخبار من وسائل الإعلام في موسكو إلى وسائل الإعلام في القاهرة على لسان المدير العام لشركة ميج للطائرات المقاتلة إعلانه عن قرب البدء في محادثات عسكرية في أكتوبر الجاري للاتفاق على توريد عدد من مقاتلات الجيل الرابع المتطور ميج-35 إلى مصر.

حيث تشير تكهنات الخبراء العسكريين إلى أن مصر في طريقها لشراء 20 مقاتلة ميج-35 , وتطمح كل من مصر وروسيا إلى إنهاء المباحثات بشأن مقاتلات الـ ميج-35 في أكتوبر الجاري.

وتعتبر المقاتلة ميج-35 مقاتلة روسية خفيفة الوزن ومتعددة الوظائف , يعتمد عليها سلاح الطيران في الجيش الروسي بشكل أساسي في المهام الدفاعية والهجومية . كما أن المقاتلة ميج-35 مجهزة برادار “جوك” الأحدث من نوعه , حيث يستطيع رادار المقاتلة ميج-35 رصد ومتابعة 30هدف في وقت واحد.

وتعتبر المقاتلة ميج-35 الروسية أفضل من المقاتلة F-15 الأمريكية التي يمتلكها سلاح الجو الإسرائيلي , حيث أن المقاتلة ميج-35 واسعة الشهرة عالميا تتفوق في إصابة الأهداف البرية والبحرية والجوية وكذلك تتفوق المقاتلة ميج-35 في مهام التخفي والإنذار المبكر , وتستطيع المقاتلة ميج-35 الوصول إلى سرعة 2560 كلم/ساعة.

ميج-35
الطائرة ميج-35 محملة بالأسلحة

جدير بالذكر أنه في وقت سابق من شهر سبتمبر للعام الحالي , أعلن رئيس  التعاون العسكري الروسي ألكسندر فومين أن مصر عقدت صفقة أسلحة مع روسيا بقيمة 3.5 مليار دولار , كشفت وسائل الإعلام لاحقا عن احتوائها على مروحيات هجومية وأنظمة دفاع جوية متطورة كنظام S-300.
* اقرأ الخبر من هنا : صفقة أسلحة روسية-مصرية بـ 3.5 مليار دولار !

كما نشرت بعض الصحف الروسية أخبارا تفيد باهتمام مصر بشراء أنظمة دفاع جوي من طراز S-400 الأكثر تطورا وغواصات متطورة تعمل بالديزل , لكن تظل هذه الأخبار مجردة من التوثيق.

وقد شهدت العلاقات المصرية الروسية تقاربا ملحوظا في الفترة الأخيرة , خصوصا بعد قرار الإدارة الأمريكية بتعليق جزء كبير من المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر.