نشرت شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وقالت ان الدكتور الهندي Muffazal lakdawala الذي تطوع لعلاج شقيقتها ايمان عبدالعاطي من حالة السمنة المفرطة قام بخداعهم، حيث قال انها لن تتمكن من خسارة وزنها ولايمكن علاجها، وذكرت ان شقيقتها منذ وصولها للهند كانت بحالة جيدة لمدة 10 ايام فقط، ثم دخلت في حالة غيبوبة تامة لمدة اسبوع ولم يستطع طاقم الاطباء تحديد اسبابها، بالاضافة الى عدم توفر جهاز أشعة رنين مغناطيسي بالمستشفى او بمدينة مومباي عمومآ.

شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم تستنجد بوزارة الصحة المصرية
شيماء عبدالعاطي برفقة شقيقتها ايمان عبدالعاطي

تصريحات شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم

اكدت شيماء في تصريحاتها ان الطبيب الهندي تبنى علاج شقيقتها بهدف الشهرة وكسب الصيت الاعلامي فقط، واكدت ان شقيقتها لم تخسر من وزنها الا حوالي 60 او 70 كيلوجرام فقط، عبارة عن سوائل كانت تحت الجلد وليس من الوزن الاساسي، واضافت ان ادارة المستشفى وطاقم العمل من اطباء وممرضين اخلو مسئوليتهم من علاج شقيقتها، بل يتعاملون معها بأساليب غير مقبولة وغير أدمية على الاطلاق.

ذكرت شيماء ايضآ انها تواصلت مع طبيب مخ واعصاب مصري الجنسية ومقيم في الهند وشرحت له ان شقيقتها تعرضت لأكثر من 8 سكتات دماغية، وقالت ان الطبيب المصري جاء الى المستشفى للكشف على شقيقتها ولكن ادارة المستشفى طلب منها عدم الادلاء بأي تصريح للأعلام بخصوص هذة الزيارة.

اكدت شيماء ايضآ بانه قبل سفر شقيقتها ايمان الى الهند عرضت عليهم مستشفى برجيل بمدينة أبوظبي تبني علاج ايمان، واخبروهم انها مؤسسة طبية متكاملة وستظل ايمان لمدة لاتقل عن 18 شهر تخضع لكورس علاج طبيعي ونفسي، وقالت بأن مدير المستشفى الدكتور شمشير قام بزيارة ايمان والاطلاع على حالتها، ولكن الطبيب الهندي اخبرهم بأنه لن يهتم بالحالة وللأسف قاموا بتصديقه ورفض العرض الطبي من مستشفى برجيل.

واكلمت تصريحاتها قائلة “طول الوقت بيحسسونا اننا ناس فقراء، وجايين نشحت العلاج في بلدهم مافيش إنسانيه، مافيش رحمة أنا اتخدعت فيه أنا بقول الكلام ده وأنا وايمان هنا في المستشفى عندهم، مش عارفة ايه ممكن يحصل ولا رد فعلهم حيكون ازاي، بس عارفه ان ربنا مع ايمان ومعايا وبينصر الحق دايما”.

شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم تستنجد بوزارة الصحة المصرية

 

شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم تستنجد بوزارة الصحة المصرية

شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم تستنجد بوزارة الصحة المصرية

شيماء عبدالعاطي تطالب بتدخل وزارة الصحة المصرية

قالت شيماء انها ستعود الى مصر برفقة شقيقتها خلال ايام، وستباشر الاعتناء بها في المنزل وطالبت بتدخل وزارة الصحة المصرية لتباشر حالة شقيقتها فور عودتهم الى منزلهم بالاسكندرية، وقالت انها تتمنى رؤية اختها بحالة جيدة حتى ان لم تخسر وزنها، فقط ان تكون بخير كما كانت قبل ان تتدهور حالتها في الهند، جدير بالذكر ان شيماء نشرت مقطع فيديو عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك، تحكي تفاصيل الاوضاع في الهند واخر المستجدات في حالة شقيقتها ايمان.

تابعت شيماء تصريحاتها قائلة ان الطبيب الهندي الذي قام بزيارة اختها في الاسكندرية يوم 12 يناير، وعدهم بانه لن يتخلى عنها وسيظل بجانبها حتى تقف على قدميها مرة اخرى، ولكنه الان يصرح في كل مكان وامام كل وسائل الاعلام بانه من المستحيل ان تعود لحالتها الطبيعية وانه لاجدوى من علاجها، وتابعت بأستغراب لا اعلم لماذا يقول ذلك رغم انه لم يبدأ علاج الا من 4 ايام فقط، من المفترض مثلآ ان يصرح بذلك بعد سنة من العلاج مثلآ ولكن يبدو انه حقق مايريده من شهرة ولم يعد بحاجة للبقاء بجانب ايمان.

شيماء عبدالعاطي شقيقة اسمن امراة في العالم تستنجد بوزارة الصحة المصرية
الطبيب الهندي المعالج لحالة اسمن امراة في العالم