كثيراً ما تغنت الفنانة شرين عبد الوهاب بالوطنية، وغنت كثيراً لمصر، ولكن يبدو أن الوطنية عند الكثير من الفنانين مجرد كلمة فقط، ولكن الواقع يخالف ذلك تماماً، فقد اعتادت عبد الوهاب الهجوم على الجميع وكثرت زلاتها والتي من المؤكد أنها ستؤثر على حياتها الفنية وربما تكتب شهادة وفاتها، ولم تكتفي بإهانة الأفراد وزملائها وأصدقاء دربها فقط بل إنها تجاوزت كل الخطوط الحمراء، حيث انتقلت من إهانة الأشخاص إلى إهانة الدول، مرة أهانت تونس وتسببت في هجوم شديد عليها مما جعلها تعتذر للجمهور عما بدر منها، ومرة أخرى وهذه هي الخطيئة الكبرى لها بعد إهانتها لمصر في بلد عربي آخر وهي لبنان أثناء إحياءها لإحدى الحفلات الفنية.

خطايا شرين عبد الوهاب الخمسة

الخطيئة الأولى:
كان أول خطايا شرين عبد الوهاب، في حفل فني ببيروت، حيث طلبت منها إحدى المعجبات في الحفل أن تقوم بغناء أغنية “ما شربتش من نيلها”.
فكان ردها صادماً حيث قالت لها “هيجيلك بلهارسيا”، وطالبتها بأن تشرب نوع من أنواع المياه المعدنية الفرنسية الشهيرة.
وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على أن وطنية الفنانيين ما هي إلا كلام.
وليس أدل على ذلك من سفرها إلى أمريكا لتلد مولودها من الموزع محمد مصطفى في الولايات المتحدة الأمريكية.
من أجل الحصول على الجنسية الأمريكية، وكأن جنسيتها المصرية أصبحت عار.

وبعد هذه الإهانة التي وجهتها إلى إلى مصر في بلد عربي آخر قام المحامي الشهير سمير صبري بالتقدم ضدها ببلاغ إلى النائب المصري.
والذي أكد فيه أن شرين عبد الوهاب وجهت إساءة بالغة إلى مصر، في وقت تعمل فيه الدولة على تنشيط السياحة.
وتقوم هي بإثارة الهلع والذعر لدى الأجانب من مصر ونيلها وأنه به أمراض مما يعد ضرباً للسياحة في مقتل.

الخطيئة الثانية:
إهانة دولة عربية شقيقة وهي تونس، بعدما قالت أن بنتها تقوم بنطقها “بقدونس” ولكنها حاولت تدارك الموقف وقالت كلاهما أخضر.
وقام الجمهور بشن هجوم عنيف عليها مما أرغمها على الإعتذار وقالت أنه عربية قبل أن تكون مصرية، وأن جميع بلاد الوطن العربي هي وطن لها.

الخطيئة الثالثة:
وكان أيضاً من خطايا شرين عبد الوهاب هي اعتيادها على التلفظ بألفاظ خارجة وسوقية على الهواء.
وكان من ضمن هذه الألفاظ ما ذكرته خلال حلقة برنامج “دا فويس” موجهة كلامها لصابر الرباعي قائلة “إحنا هنتفشخ على الهواء”.

الخطيئة الرابعة:
من ضمن خطاياها الكثيرة ما فعلته مع الهضبة عمرو دياب في حفل زواج زواج كندا علوش وعمرو يوسف وتلفظها أيضاًً بألفاظ خارجة.

الخطيئة الخامسة:
من خطاياها أيضاً الكثيرة هي إثارة أزمة مع شريف منير ووصولهما إلى ساحات القضاء وكذلك صديق دربها الفنان تامر حسني.
وأخطاء أخرى كثيرة لا تعد ولا تحصي.

وهذا كان رد الفنانة سما المصري عليها

حيث شنت الفنانة سما المصري على شرين عبد الوهاب هجوماً شديداً فور قيامها بإهانة مصر وذكرتها بماضيها، وقالت لها أم مصر بلهارسيا التي تسخري منها هي التي صنعت منكي فنانه، وأضافت المصري موجهة كلامها إليها قائلة “هل نسيتي الشبشب أبو وردة ونسيت أصلك لما كان عندك بلهارسيا، وأضافت أن العيب ليس عليكي ولكن العيب على من يطلق عليكي إلى الآن لفظ فنانه فأنتي لا تستحقي العيش في مصر ولا أن تشربي من نيلها”.

شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب