التخطي إلى المحتوى

يبدو ان المصريين قرروا التصعيد الفعلي لثورة الانترنت فاغلب العملاء لشركات الانترنت المختلفة في مصر يعانون من بطء سرعة الانترنت و سوء خدمة العملاء بالرغم من ارتفاع اسعار اشتراك الانترنت في مصر عن اي دولة اخرى الامر الذي اثار غضب العملاء و طالبوا بزيادة سرعة الانترنت

[highlight]شباب مصريون يدفعون اشتراك الانترنت بالعملات المعدنية احتجاجا على سوء الخدمة[/highlight]

و تقليل اسعار الاشتراك كما قرروا دفع اشتراك الانترنت بالعملات المعدنية في محاولة منهم لتوصيل معاناتهم الى مسئولي الشركة و اليوم نشرت صفحة “ثورة الإنترنت” قصة 3 شباب ذهبوا لدفع “اشتراك النت” للشركة في الاسكندرية  و قدموا المبلغ على هيئة عملات معدنية للموظفين تطبيقاً لوسيلة الاحتجاج الجديدة للتأثير على حركة التحصيل داخل الشركة و حاول الموظفين اقناع الشباب بالتنازل عن تلك الطريقة و لكن الشباب اصروا عليها الان ان هددهم أحد الموظفين بعدم قبول الاشتراك بتلك الطريقة و رد الشباب عليه قائلين واحنا ممكن نعمل محضر إهانة عملة الدولة ونشوف هتاخدهم ولا لأ” و جاء مدير الفرع وقرر يقبل الفلوس .. وكل موظفين الحسابات قعدوا يعدوا الالفين جنية



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.