في مقال لها قالت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» ان مصر مازالت تعيش تحت تأثير الثورة ويرى «كونولي»  كاتب هذا المقال ان ثوار 25 يناير لم لم يتوقعوا عودة مصر كما كانت الا ان الجيش المصري قد سيطر على مقاليد الحكم و السياسية وان اثناء ثورة يناير اختفى افراد

[highlight]رأي الـ”بي بي سي” في ثورة يناير و حلوى السيسي:[/highlight]

الشرطة من الشوارع و اصبحت مصر دولة بوليسية بدون شرطة و كأن هذه الكلمة الاخيرة لنظام الاستبداد و عندما عادت الشرطة لم تعد لتطبيق القانون بل لتمارس الاستبداد بشكل كبير و عادت الاوضاع السيئة التي كانت قبل الثورة مرة اخرى كالفقر و الزحام و غيرهم و اضاف  «كونولي”  مصر تشعر كما لو أنها عاشت عصور لا نهاية لها من التغيير السياسي منذ سقوط مبارك كما اضاف ان اغلب المصريين الان يشعرون بالامان بفضل الجيش و المشير السيسي خاصة و بالرغم انه لا يعرف عنه معلومات كثيرة الان ان المصريين يحتفلون به باعتباره منقذ الامة و حول شيكولاتة السيسي قال كونولي «لا أحد يصل إلى هذه النقطة دون وجود درجة من الكاريزما».