شهدت مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا جريمة بشعة إهتزت لها الأبدان وأشعلت الحزن والغضب بين أهالي المدينة حيث فقدت سيدة أسمى معاني الإنسانية والأمومة وخلعت رداء الأنوثة بعيدا لشعورها بالغيرة القاتلة وطعما في معاش زوجها فقررت الإنتقام من زوجها وطليقاته بعد أن علمت أن زوجها صاحب الـ61 عاما قام بوضع مكافأة نهاية الخدمة وثمن قطع أرض في البنك باسم أبنائه من طليقته من أجل تأمين مستقبلهم مما جعلها تشتعل غضبا وتشعر أن طليقة زوجها أخذت كل شيئ.

إعترفات المتهمة.

ذهبت “منال. أ.ح” 33 عاما لشراء سكين قبل أن تذهب إلى منزل طليقة زوجها وهناك شاهدت الطفلة “شهد” ابنة طليقتها وهي تلعب أمام المنزل برفقة صديقتها “شروق” خمس سنوات فاستدرجتهما بحجة شراء حلوى من سوبر ماركت ثم إستقلت سيارة وذهب بهم إلى منزل والدها في منطقة “نجع الشيخ إبراهيم” وهناك أعدت للطفلتين الطعام ومنحتهما الحلوى وأشعلت التلفاز لمشاهدة الكرتون ثم إستدرجت شهد إلى إحدى الغرف ووضعت السكين فوق رقبتها وسط صرخات الطفلة المسكينة التي لا حول لها ولا قوة ولم يهتز قلبها حتى توفيت الطفلة.

وسمعت شروق الصرخات فأسرعت للتعرف ما حدث لصديقتها فخافت القاتلة من إفتضاح أمرها فقررت التخلص منها أيضا وبنفس السكين ثم قامت بوضع جثة شروق داخل كيس بلاستيك وألقتها بمنطقة الشادر بنجع حمادي ووضعت الطفلة الثانية شهد بإحدى الترع بمركز أبو تشت وإستطاعت المباحث أن تعثر على الأطفال وتكشف المتهمة التي إعترفت أمام النيابة أنها كانت تخشى أن يطلقها زوجها لأنها لا تنجب مشيرة أن طليقة زوجها رفعت قضية للحصول على نفقة لنجلتها وهو ما يعنى إنخفاض دخلها من المعاش مصدر دخلها الوحيد خاصة بعد قيام زوجها ببيع المنزل الذي يعيشون فيه.