صرخة مدوية تحرك احساس من ليس له احساس اطلقتها بحرقة قلب زوجة القمص سمعان الذي قد اعتدى عليه احد الاشخاص وضربه بسنجة في رأسه ليرديه قتيلا في الحال، لم يكن الامر بالهين على قلوب المصريين جميعا مسلمين ومسحيين، وما يعانيه الاقباط في مصر مؤخرا يستدعي الاخذ بعين الاعتبار في كل ما يحدث على الساحة.

تفاصيل جريمة قتل القمص شمعان

قام شخص بالتعدي على القمص سمعان شحاته رزق الله، البلغ من العمر 50 سنه وهو الراعي لكنيسة القديس يوليوس، الواقعة في عزبة جرجس بالفشن، وقام بضربه في الرأس بسنجة وضربه في منطقة الرقبة والبطن، مما ارداه قتيلا في الحال.

ولقد وقعت الجريمة اثناء تواجد القمص شمعان في مدينة السلام بالقاهرة، ولقد نقل الجثمان الى مستشفى السلام، والقت قوات الامن على القاتل في الحال، وتجري التحقيقات المعروفة معه، ولكن هل سيستمر نهج القتل والطعن والتفجير كثيرا في بلد الامن والامان، لابد من اخذ كافة الاحتياطات لمواجهة هذا العدو الخفي الذي يتحرك بين ابناء الشعب الواحد ليزرع روح الفتن بينهم.

ومن خلال لقاء تليفزيوني لأسرة القمص سمعان، وطلب المذيع من زوجة الضحية بأن توجه كلمة واذ بها توجه كلمة للرئيس السيسي، وتقول له كفاية، وتطلق صرخاتها بشدة مما استدعى طلب المذيع الخروج لفاصل.

شاهد الفيديو وكيف إنهارت الزوجة المسكينة وصرخت بكلمة” كفاية “