التخطي إلى المحتوى

الفنان الكبير (هشام عبد الحميد) كان يعد من أشهر الفنانين في مصر قي فترة التسعينات، حيث شارك هذا الفنان الكبير في الكثير من الأعمال السينمائية والدرامية الناجحة، ومن أهم أعماله السينمائية قيلم (غرآم الأفاعي) مع الفنانة الكبيرة (ليلى علوي)، وفيلم (معالي الوزير) مع الفنان الكبير (أحمد زكي)، ولكن هذا الفنان الكبير قرر مغادرة مصر منذ سنة تقريبا والتوجه إلى تركيا.

حيث أعلن هذا الفنان الكبير معارضته لكل ما يحدث في مصر حاليا، وأعلن أيضا معارضته للنظام الحاكم في مصر، وقرر الانضمام إلى الهاربين من جماعة الإخوان المسلمين في تركيا، وبالفعل يتواجد هذا الفنان الكبير حاليا في تركيا، ويقوم أيضا بتقديم أحد البرامج التليفزيونية على إحدى القنوات الفضائية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين هناك.

هذا وقد انتشر منذ ساعات قليلة أخبارا على بعض مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك تؤكد وفاة الفنان (هشام عبد الحميد) في تركيا بعد تعرضه لأزمة صحية حادة أدت إلى وفاته في الحال، هذا وقد قامت السيدة (نادية سليمان) زوجة الفنان (هشام عبد الحميد) بكشف حقيقة هذا الخبر.

حيث أكدت سيادتها أنها بمجرد سماع الخبر وقرأته على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، قام بالاتصال بزوجها مباشرة، وذلك لأنها تقيم في (كندا)، وأطمأنت عل صحته، وأكد لها أنه بصحة جيدة، وأن كل ما نشر أكاذيب وإشاعات لا أساس لها من الصحة.



التعليقات

  1. بغض النظر عن انتمائاته السياسية الا انه فنان محترم و قدير…لكن السؤال الحقيقي هو لماذا يتعمد العاملين بهذه الصفحة استخدام عناوين مضللة و غير صحيحة لجذب القراء؟؟ هذا الأسلوب لا ينم الا عن ضعف الصفحة و سيؤدي إلي فقدان ثقة القراء.

    1. فنان قدير ومحترم جدا والاختلاف في الرئي لايفسد في الود قضية فنان قدير ومحترم جدا والاختلاف في الرئي لايفسد في الود قضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.