تعج محاكم الأسرة بالكثير من قضايا الخلع هذه الأيام، وأصبح الخلع هو الوسيلة السهلة التي تلجأ إليها أي زوجة، ولكن وجه الشبه بين كل قضايا الخلع الموجودة في محاكم الأسرة هو أن كل الأسباب التي تجعل الزوجة تخلع زوجها لا ترقى لأن تكون سبباً في هدم أسرة، كما أنه من الملاحظ أيضاً أن أغلب الزوجات التي ترفع قضايا خلع ضد أزواجهن حديثي الزواج ولم يمر على زواجهم إلا شهور وربما أسابيع.

وفي قضية جديدة اليوم قامت زوجة تدعى رشا وتبلغ من العمر 25 سنه وخريجة الجامعة الأمريكية، برفع قضية خلع ضد زوجها حسام” والذي يعمل مضيف طيران، وكان زواجهما زواج صالونات، ومر على زواجهما شهور قليلة ولم تعش معه طيلة هذه الشهور إلا أيام قليلة بحكم عمله، وتقول رشا أنه بعد شهر العسل بدأ شعر حسام يطول، وكلما خرجت معه تحدث بينهما مشاجرة بسبب شعره الذي تعجب به البنات وتقوم بمعاكسته، وتضيف أن زوجها يكون مسروراً بسبب إعجاب البنات به ووسامته ومعاكسته، وتؤكد أنه كان حين يقف في البلكونة كانت بنات الجيران تقوم بمعاكسته.

وأضافت رشا أنه في كل مرة كانت تخرج معه كانت تذهب بعدها إلى بيت أبيها على إثر مشاجرة بينهما، وطالبته أكثر من مرة بحلق شعره مثل الرجال ولكنه رفض ذلك وقال لها “دا شعري مش شعرك”، وتقول رشا بنبرة حزينة أن زوجها لم يراعي مشاعرها ولا غيرتها عليه، وفي النهاية خيرته بينها وبين شعره إلا أنه رفض وتركها وسافر شهراً كاملاً ولم يقم حتى بالاتصال بها وفي النهاية تختتم رشا حديثها قائلة “أنا تزوجت سوسن وليس حسام”.