التخطي إلى المحتوى

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم خلال جلسة مباحثات مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير، وبحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والسفير الفرنسي بالقاهرة 5 رسائل.

رسائل السيسي لوزير الاقتصاد والمالية الفرنسي

1- إن مصر تتطلع لمواصلة العمل المشترك خلال الفترة المقبلة مع فرنسا، ومحاولة الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب في المجالات المختلفة كافة.
2- تعظيم التشاور والتنسيق بين مصر وفرنسا في مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وعلى رأسها الأزمات الراهنة بالشرق الأوسط، والتي تمتد تداعياتها لمنطقة البحر المتوسط.
3- إعطاء أولية لملف التعاون ا لاقتصادي والتجاري بين البلدين، وزيادة حجم الاستثمارات الفرنسية في السوق المصرية، والوصول إلى نتائج إيجابية في برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي تطبقه مصر في سوقها الواعدة والواسعة.
4- تعظيم الشراكة بين مصر وفرنسا، وعلى الأخص في قطاعات الصحة والطاقة الجديدة والمتجددة والنقل واللوجستيات،وتعزيز منصة الشراكة بين الدولة الفرنسية والقارة الأفريقية تحت مظلة الرئاسة المصرية المنتظرة للاتحاد الأفريقي من خلال استكشاف فرص التعاون الثلاثي في هذا الصدد لخدمة أغراض التنمية في أفريقيا.
5- زيادة التطور الملحوظ والإنجاز غير المسبوق للمشروعات الوطنية العملاقة التي تشهدها مصر مؤخرًا، بما فيها العاصمة الإدارية الجديدة التي تعد بوابة مصر نحو العبور إلى المستقبل، بالنظر إلى كونها أحد أبرز المشروعات العمرانية الكبرى والجاذبة على مستوى العالم.

الرئيس السيسي يشيد بزيادة الاستثمارات الفرنسية في الأسواق المصرية

وخلال الاجتماع أشاد الرئيس السيسي بالدور الفرنسي في زيادة الاستثمارات الفرنسية في الأسواق المصرية، وتعزيز الشراكة القائمة بين البلدين وتطويرها على مختلف الأصعدة.

وزير الاقتصاد الفرنسي ينقل تحيات ماكرون للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

ونقل برونو لومير إلى الرئيس تحيات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مؤكدًا اعتزاز بلاده بالعلاقات الوطيدة والمتميزة التي تربطها بمصر، باعتبارها ركيزة أساسية للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وحرص بلاده على دعم تلك العلاقات بما يضمن تعزيز الشراكة القائمة بين البلدين وتطويرها على مختلف الأصعدة.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.