التخطي إلى المحتوى

كاسيني تنتحر، يتابع الكثيرون من المهتمين بعلوم الفضاء والكواكب وأيضا المركبات الفضائية وعلماء الفلك وغيرهم من المثقفين خلال الساعات الماضية خبر المركبة الفضائية كاسيني، والتى انقطع الاتصال عنها خلال الساعات الماضية بعد عمل دام خلال عشرون عاما” مضت منذ انطلاقها عام 1997 ، ومنذ ذلك الحين قامت بالعديد من المهام الاستكشافية الى أكبر كوكب حول الأرض وهو كوكب زحل، وقد أعلنت وكالة ناسا على الصحف والمواقع الرسمية الخاصة بها عن تلقيها أخر أشارة من مركبتها الفضائية كاسيني أمس الجمعة الموافق 15 سبتمبر 2017 وبعد تلك المدة الكبيرة لتنهى مهمة كبيرة والتى استمرت لمدة ثلاثة عشر عاما فى المجال الجوي للكوكب والتى ظلت ترسل بيانات حتى اللحظة الأخيرة .

كما رصد عدد من التقارير التى تم نشرها خلال الساعات الاخيرة حول الرسائل الأخيرة التى تم استقبالها من المركبة كاسيني وهى بيانات تعد فريدة من نوعها من الطبقة العليا للغلاف الجوي لكوكب زحل والتى سجلتها عبر أرتفاع 1915 كيلو مترا فى سحب الكوكب، حيث سجلت  إنتهاء مهمتها فى الساعة 11.55 بتوقيت جرينتش بعد فقد الاتصال بالارض وانغماسها فى مجال جزى اخر للكوكب والتى كانت تسير بسرعة 113 ألف كيلو متر فى الساعة ، وكما جاء خبر أنتحار كاسيني بين مسؤولو ناسا بالهتاف والعناق والدموع بعد مشاهدتهم ملحمة كبيرة ظلت تعمل طوال تلك السنوات فى الفضاء

كاسيني تنتحر والساعات الأخيرة للمركبة بالصور والارقام

 

وقد رصد عدد من التقارير التى تم رصدها لعمل المركبة كاسيني خلال المدة الكبيرة التى قامت بالدوران بها حول كوكب الزهرة وأيضا المشترى وزحل فى إرسال ما يقرب من 450 ألف صورة ، وارسال 635 جيجابايت من الملفات منذ بداية دورانها حول كوكب زحل ، ويذكر أن المركبة الفضائية كاسيني والتى تم أطلاقها منذ عام 1997 كانت مشروع مشترك بين كلا” من وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية  

تابعوا معنا بالصور

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.