التخطي إلى المحتوى

تعرض الفنان الكوميدي المصري رامز جلال للإصابة الشديدة في أرجلة بعد تعدي المغني اللبناني وائل كفوري عليه بالضرب بعد أكتشافه بأنه ضحية من ضحايا برنامج ” رامز تحت الأرض” حيث دخل النجم اللبناني في نوبة غضب شديدة بعد أكتشافة مقلب رامز جلال له وقام بالتعدي علي رامز ورفعه بأيده وألقاه في مستنقع الرمال المتحركة بعد ان تناوب عليه بالضرب الشديد ، وقد بدأت الحلقة على مختلفة عن باقي الحلقات بسبب العاصفة الرملية التي منعت طاقم العمل من أن ينقلوا الضيف إلي نيشان من أجل تصوير الحلقة المزيفة التي يقوم بتصوريها الضحية في كل حلقة حيث أضطر طاقم العمل إلى ارسال وائل كفوري مباشرة إلى مكان المستنقع الرملي ، وفي طريق النجم اللبناني إلى المستنقع الرملي تناوب وائل كفوري بالضرب المبرح بالأرجل على سائق السيارة التي تقله إلى الموقع بسبب قيادتة المبالغ فيها وأخذ وائل كفوري يتناوب بالضرب على السائق حتى وصلت السيارة إلى المستنقع الرملي وعندها غرست السيارة في مستنقع الرمال المتحركة وغاص كل من في السيارة في الرمال ولم يبقى سوى وائل كفوري ومساعدة رامز جلال بعد أن انقذها وائل من الغوص في الرمال .

وقد نجح وائل كفوري باستخدام قوتة أن ينقذ الفتاة من الغوص في الرمال المتحركة وجعلها تخرج من المستنقع نهائيا وقبل ان يخرج المغني اللبناني ظهر له رامز جلال في زى سحلية عملاقة وهي حيوان الكومودو وهو فصيل من الديناصورات وعلى وشك الأنقراض ويعيش في الصحاري حيث عندما شاهد وائل كفوري هذا الحيوان الضخم أخذ يتمتم بالدعاوي الإسلامية واستمر التوتر وشدة الاعصاب حتى ظهر له رامز جلال من داخل السحلية العملاقة ومعها تبسم وائل كفوري وطلب من رامز إخراجة بسرعة وعندما خرج من المستنقع أخذ بالاعتداء على رامز مؤكدا بان ما حدث فيه لم يحدث له في حياته أبدا لأنه لا يحب مثل هذه البرامج ، وبعد ما أن هدأ وائل ذهب إليه رامز جلال من أن يسامحه ولكن وائل لم يقبل واستقل السيارة وذهب إلى الكارفان الخاص به وعندها دخل رامز إليه وغنى أحد اغنياتة الشهيرة وعلى الفور تبسم وائل كفوري وسلم على رامز جلال في مشهد كوميدي.

يذكر ان برنامج ” رامز تحت الأرض” هو رابع تعاون بين رامز جلال وقناة أم بي سي مصر ويذاع في الساعة السابعة مساءا بتوقيت القاهرة .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.