في إطار الحرص على راحة العاملين في الدولة وحصولهم على جميع حقوقهم التي أقرها الدستور وجميع مواثيق العمل الدولية، أعلن اليوم مجلس الوزراء المصري أن يوم الخميس القادم والموافق 21 سبتمبر 2017 أجازة رسمية، لجميع العاملين في القطاع الحكومي والقطاع العام وقطاع الأعمال هذا بالإضافة بالطبع إلى طلبة وطالبات الجامعات، وذلك لموافقته أول أيام شهر محرم لعام 1439 هجرية أي أول أيام السنة الهجرية، وذلك فلكياً كما أعلنت المملكة العربية السعودية هي الأخرى أن هذا اليوم أجازة رسمية، حتى أنه إذا تم استطلاع هلال شهر محرم ولم يوافق الخميس الأول منه ووافق يوم الجمعة يكون الخميس بديلاً للجمعة.

إلا أنه في الغالب يتوافق التقويم الفلكي بشكل كبير مع استطلاع الهلال أما فيما يتعلق بالقطاع الخاص، فلم يعلن مجلس الوزراء أن الأجازة تشملهم مما يدل على أن أمرهم متروك لأصحاب العمل، وفي معظم المجالات ما عدا السياحة والصحة يحصل أيضاً العاملين بالقطاع الخاص من أصحاب العمل على أجازات رسمية تتوافق مع تلك التي يحصل عليها العاملون في الحكومة والقطاع العام.

ومن المعروف أن المسلمين يحتفلون كل عام وفي مثل هذا الوقت بأول أيام رأس السنة الهجرية، وذلك لهجرة الرسول صل الله وعليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، بعد أن أمره الله بذلك هو وأصحابه بعد تعرضهم للأذى والتعذيب على يد مشركين قريش.