دولة الفاتيكان – تعرف على نشأتها ونظامها الاقتصادي والسياسي والتعليمي
دولة الفاتيكان، البابا فرانسيس

إستقبلت القاهرة بالأمس “البابا فرانسيس – Pope francis” رئيس دولة الفاتيكان في زيارة وصفها بابا الفاتيكان بزيارة من أجل السلام وجاءت هذة الزيارة على خلفية التفجيرات المتتالية والتي استهدفت ثلاث كنائس في مصر الشهر الماضي وتعتبر زيارة بابا الفاتيكان لمصر هي الثانية من نوعها منذ تأسيس دولة الفاتيكان، ومن خلال موقع نجوم مصرية نستعرض لكم مجموعة معلومات عن دولة الفاتيكان مثل تاريخ ومساحة دولة الفاتيكان وكذلك النظام الاقتصادي والتعليمي والمعالم التراثية بها.

دولة الفاتيكان - تعرف على نشأتها ونظامها الاقتصادي والسياسي والتعليمي
البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان

تاريخ ونشأة دولة الفاتيكان

يرجع تميز دولة الفاتيكان ووضعها الخاص الذى ليس له مثيل بالعالم وتحويلها من مدينة الى دولة مستقلة معترف بها دوليا الى تاريخ 11 فبراير 1929 وتقع الفاتيكان شمال غرب روما بمساحة مايقرب من نصف كم مربع ويبلغ عدد سكانها حوالي 800 نسمة، وتأتى فى المركز الاول كأصغر دولة فى العالم وتلقب رسميا بأسم دولة مدينة الفاتيكان.

الفاتيكان دولة بلا أطفال

تعد دولة الفاتيكان مدينة بلا أطفال لان كل سكانها من الرهبان والراهبات يترأسهم بابا الفاتيكان ويتولى الجيش الايطالى مهمة حمايتها وأمنها مما جعلها تكتسب اهمية دينية خاصة  نظرآ لوجود مقر الكنسية الكاثوليكية على اراضيها، ويمثل تلك الدولة سفراء بعدد كبير بدول العالم وتعتبر مركز القيادة الروحية للمذهب الكاثوليكي في الديانة المسيحية.

النظام السياسي

النظام السياسي في الفاتيكان هو معقد بعض الشيء، البابا هو رأس الدولة ويتم إنتخابه من قبل مجلس الكرادلة لمدى الحياة ويتم ذلك في الكنيسة السيستينية في قلب الفاتيكان ويتمتع البابا بسلطات تنفيذية، تشريعية و قضائية مطلقة، كما أنه يعين الطاقم الاداري لمساعدته القيام بإدارة الدولة كل خمس سنوات، وزير الدولة هو كاردينال معين من البابا أيضاً ويكون مسئول عن العلاقات الخارجية للفاتيكان والكرسي البابوي.

النظام الإقتصادي

تتمتع الفاتيكان باقتصاد فريد من نوعه غير تجارى وقائم على التبرعات المالية من قبل الكاثوليك من انحاء العالم والتى تعرف باسم “بنس بطرس”، وتنتفع أيضا خزينة الدولة من عائدات السياحة وبيع الطوابع والتذاكر السياحية، كما أن العمال والموظفين المدنيين يستفيدون هناك من أجور ورواتب تفوق أجور نظراءهم في روما.

النظام التعليمي

بحكم الأمر الواقع لا يوجد في الفاتيكان مدراس ابتدائية، إعدادية أو ثانوية وكذلك لا يوجد جامعات ومعاهد متخصصة بمختلف أنواع العلوم، لكن في الوقت نفسه يؤثر الفاتيكان بطريقة أو بأخرى على جميع المدارس والجامعات والمعاهد الكاثوليكية حول العالم ويدير بشكل مباشر عددآ منها في روما والفاتيكان، كما يدير عددآ أكبر بطريقة غير مباشرة عن طريق منح التراخيص للمعاهد والجامعات بحيث تصدر بشهادات حبرية.

علم دولة الفاتيكان

يتكون علم الفاتيكان من لونين رئيسين هما الابيض والاصفر حيث يرمزالاول الى قوة البابا الدبيوية فيما يرمز اللون الاصفر الى قوته الروحية وذلك بحسب موقع “بيزنس آنسايدر”، ويتضمن علم الفاتيكان درع الكرسي الرسولي والذى يحتوى على مفاتيح “القديس بطرس” متعامدة على بعضها يعلوها تاج البابا ذو الطبقات الثلاث، واعتمد هذا العلم بشكل رسمي عام 1929 وذلك بعد توقيع البابا بيوس الحادى عشر اتفاقية “لاتران” مع ايطاليا والتي بموجبها تم تشكيل دولة الفاتيكان المستقلة والتى يحكمها البابا.

دولة الفاتيكان - تعرف على نشأتها ونظامها الاقتصادي والسياسي والتعليمي
علم دولة الفاتيكان

الفاتيكان على قائمة التراث العالمي

قامت منظمة اليونيسكو عام 1984 بإدراج دولة الفاتيكان على قائمة التراث العالمى حيت تضم العديد من المعالم الدينية والتاريخية وأبرز هذة المعالم هى : “ساحة القديس بطرس” وهى مكان استقبال الزوار عند دخول الفاتيكان، “كاتدرائية القديس بطرس” والتى تعد أهم مكان لتعليم الدين المسيحى والتى تضم العديد من التحف الفنية من عمارة ولوحات زيتية وتماثيل، “مجمع متاحف الفاتيكان” و“كنيسة السيستين” التى تعد اكبر كنيسة فى العصر البابوي وهى المقر الرئيسي للبابا فى الفاتيكان وتشتهر بمعمارها الفريد.

جدير بالذكر ان دولة الفاتيكان لها جنسية خاصة بها ولكن الحصول عليها ليس بالامر اليسير فذلك يتطلب إجتياز الكثير من الإختبارات حيث انهم يستخدمون الكثير من اللغات الموجودة فالعالم، وحسبما رصدت “صحيفة الاهرام” ان الافراد يحملون الجنسية اثناء العمل بالفاتيكان وعند التقاعد يتخلون عن الجنسية الفاتيكانية ويحصلون على الجنسية الايطالية بطريقة ألية.