التخطي إلى المحتوى
حمدي رزق: دعوي الكتاتني ضد السيسي ما هو إلا اعتراف رسمي من الإخوان المسلمين بالرئيس
السيسي والاخوان

منذ 30 يونيو والاطاحة بنظام الإخوان من حكم مصر وبدأت الصراعات على مدي اعتراف الجماعة المحظورة بالرئيس الحالي، حيث شهد الشارع المصري صراعات على شرعية الرئيس المخلوع محمد مرسي، لذا ننشر لكم عبر نجوم مصرية رؤية الكاتب الصحفي حمدي رزق فيما فعله سعد الكتاتني والذي يعتبر اعتراف رسمي من الإخوان بالرئيس السيسي.

تصريحات الكاتب الصحفي حمدي رزق في مقال ملعوب الكتاتني:

كتب حمدي رزق بمقاله المنشور في جريدة المصري اليوم عما فعله الكتاتني والذي اعتبره بمثابة اعتراف جماعة الإخوان الإرهابية بالرئيس السيسي رئيس مصر الحالي، حيث تعجب الكاتب بعد رفع الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة السابق بدعوي قضائية ضد الرئيس السيسي بخصوص لجنة محلب المختصة بحصر جميع أملاك هيئة الأوقاف وتمكين هيئة الأوقاف المصرية فقط وحدها بكل الاختصاصات طبقاً للقانون متسائلاً:

مال «الكتاتني» في محبسه بقرار رئيس الجمهورية، الذي لا يعترف الكتاتني وجماعته برئاسته، هل قرر «الكتاتني» أخيراً الاعتراف بـ«السيسى» رئيساً

تفاصيل الدعوي المقامة من سعد الكتاتني:

ضمت الدعوي اختصام كل من وزير الأوقاف ورئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية بالإضافة إلي رئيس مجمع البحوث الإسلامية وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث زعم في الدعوي على أن القرار ما هو إلا تمهيداً لإخراد أموال الأوقاف عن هدفها التي تم انشاؤها من أجله.

حيث أكد الكاتب على أن محاولة تدخل الكتاتني بقرار رئيس الجمهورية ما هو إلا اعتراف رسمي وصريح لأول مرة من جانب جماعة الإخوان الإرهابية بالرئيس عبد الفتاح السيسي من رئيس برلمان الإخوان.

حيث أكد الكاتب على انه عند اختصام رئيس الجمهورية فهو يدل على بداية اعتراف “رئيس برلمان الإخوان” برئاسة السيسي للبلاد وهو الأمر الذي يخالف إنكار الإخوان التام لمجمل الوضع المترتب على 30 يونيو، مشيراً إلى تعجبه باعتراف قيادة إخوانية بارزة برئاسة السيسي للجمهورية، وهو الأمر الذي اعتبره ما هو إلا بداية تأسيس مرحلة جديدة تتبناها الجماعة تجاه الحكم في مصر والذي من المحتمل ان تنتهي بالمصالحة التي يبشر بها سعد الدين إبراهيم في جميع حواراته الأخيرة.

مقال ملعوب الكتاتني:

%d9%85%d9%84%d8%b9%d9%88%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%aa%d9%86%d9%8a-1 %d9%85%d9%84%d8%b9%d9%88%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%aa%d9%86%d9%8a-2 %d9%85%d9%84%d8%b9%d9%88%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%aa%d9%86%d9%8a-3

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.