حافظو على حياة اولادكم.. ضحية جديدة للعبة ” الحوت الأرزق” القاتلة في روض الفرج
الحوت الأزرق

على الرغم من تنبيه العديد من الخبراء ووسائل الإعلام الأسر المصرية من لعبة الحوت الأزرق، إلا أنه ظهرت ضحية جديدة للعبة الحوت الأزرق القاتلة في منطقة روض الفرج، حيث اكدم شاب ثلاثيني من الانتحار بغرز سكينة في رقبته أودت بحياته.

ضحية جديدة للحوت الأزرق

وبدأت الواقعة عندما عاد الشاب المصري ” نادر” من ألمانيا إلى بلاده من اجل قضاء إجازة بسيطة مع أسرته لقضاء عيد القيامة معهم، وقبل ميعاد عودته ألمانيا فوجئت والدته بقضائه وقتاً طويلاً داخل غرفته بشكل ملفت للنظر بالإضافة غلى انطوائه الشديد.

وفي اليوم المشؤوم ذهبت الم من أجل الإطمئنان على نجلها، وظلت تطرق الباب كثيراً دون مجيب، وبدأ الخوف ينفذ إلى قلبها، ولكنها لم تدري ما الحقيقة، وعلى الفور استنجدت بحارس العقار، والذي صعد للسطح من أجل محاولة دخول الغرفة من السطح، حيث أن الشقة في الدور العاشر.

وبالفعل نجح الحارس في الدخول غلى غرفة الشاب ولكن كانت الصدمة عندما فتح للأم لتشاهد نجلها صريعاً وهو جالس على الكرسي والسكين في رقبته، وأمامه جهاز اللاب توب الخاص به.

وعلى الفور تبددت الشكوك التي جاءت في نفوس السرة بعدما شاهدوا رسمة الحوت مجسمة على ذراع نادر، وتم إبلاغ الشرطة التي حضرت للمكان تم عمل محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة للتحقيق من أجل التصريح بدفن الشاب الثلاثيني