حادث طريق طوخ، باتت حوادث الطرق والمزلقانات من الشىء المعتاد الذى يظهر بصورة مستمرة فى مصر بعد ظهور العديد من الحوداث فى الطرقات السريعة وعلى قضبان القطارات، والخاسر الوحيد المواطن المصري الذى يرى نفسه جسة هامدة فقط على الطرقات، ورغم التحذيرات التى تقوم بها الجهات المسؤولة من الدولة من المرور وغيرها المسئولون عن سكك حديد مصر، الان السائقين لا يعرفو الى السرعة الزائدة فى الرغبة بزيادة التحصيل فق، وقد شهدت مصر خلال الفترة الماضية خسائرة كبيرة فى الاروح بسبب الحوداث التى اثارت بصورة باهة على المواطنين من سماع كل يوم حوادث طرقات فيها جرحى ومصابين ووفيات بالاعداد فمتى يقف هذا الاهمال ويقدر السائقين انه مسئول عن اروح هؤلاء.

حادث طريق طوخ

شهدت الساعات الماضية حالة من الارتباك وفور حدوث حادث انقلاب اتوبيس مزلقان زكي بمدينة طوه بمحافظة القليوبية حيث كانت حصيلة ذلك الانقلاب وقع عدد من الإصابات والتى تجاوزت ال 29 مصاب حتى الان حيث تم إبلاغ عدد من الجهات المختصة ودفعات وحدات الإسعاف بالقليوبية بسيارات إسعاف لمكان الواقعة وتم نقل عدد كبير من المصابين الى مستشفى طوخ لتلقي العلاج، كما تبين من الحادث عن ووقع حادث انقلاب اتوبيس تابع لاحدى الشركات امام مزلقان زكى فى الاتجاهين وتوقفت حركة المورو لمدة نصف ساعة وتم رفع الاتوبيس بواسطة ونش الى الجانب لتسهيل المورو

وجاءت عدد من التصريحات التى تم نشرها عبر المواقع الاخبارية ومواقع التواصل الاجتماعى، عن تصريحات مدير إسعاف القليوبية حيث صرح بالدفع ب12 سيارة اسعاف كما تم توفير كافة المستلزمات الطبية واجراء عدد من الفحوصات والأشعات اللازمة للمصابين داخل المستشفى، كما جاءت عن تلاقى اللواءحمد توفيق مدير امن القليوبية وفى اخاطر بوقوع حادث تصادم على الطريق الزراعى