حادث صحراوي بورسعيد.. مأساة أخري على الطريق

تزداد حوادث المرور في مصر يوما بعد يوم وذلك نتيجة للسرعة العالية و قلة الانتباه للطريق و الازدحام المروري الكبير و عدم الصيانة الدورية للسيارات و أسباب أخري، و نتيجة ذلك تحدث الحوادث فتؤدي لخسائر كثيرة و أضرار كبيرة و وخيمة ما بين حالات وفاة أو إصابات و كذلك تعطيل للحركة المرورية.

و قد وقع اليوم حادث آخر بالقرب من مدينة بور سعيد الساحلية، حادث تصادم بين أتوبيس رحلات و سيارة نقل بمقطورة علي طريق القاهرة – بورسعيد الصحراوي، في صباح اليوم الأحد.

كشفت الإدارة العامة للمرور ملابسات الحادث و قد أوضحت المعاينة المبدئية أن الأتوبيس قد اصطدم بالسيارة أثناء دورانها بمنطقة الكيلو 178 اتجاه بورسعيد حيث فقد سائق تلك الحافلة تركيزه و انتباهه للطريق.

و قد صرح أمجد عبد الفتاح، مدير أمن بورسعيد ” أنه قد تم الدفع بعشر سيارات إسعاف للتعامل مع الحادث وسرعة نقل المصابين للمستشفي”.

هذا و أسفر الحادث عن مصرع قائد الأتوبيس محمد عيد 35 سنة و 7 آخرين و إصابة 14 شخص من راكبي الأتوبيس ، حيث جري نقلهم إلى مستشفي بورسعيد العام بواسطة إسعاف الطريق، حيث تم استقبالهم و عمل اللازم للاطمئنان علي سلامتهم .

و أكدت الإدارة بأنه تم إزالة آثار الحادث علي الطريق و قد تم إخلاء الطريق من أية عوائق، و لم يعد هناك ما يمنع عودة حركة المرور إلى طبيعتها