تفاصيل وشروط السماح للأبناء “ذكور وإناث” بصرف معاش الأب أو الأم بعد الوفاه في قانون التأمين الجديد بالبرلمان

في تصريحات صحفية للنائب البرلماني سمير رشاد أبو طالب بجريدة صدى البلد، أكد أبو طالب على أنه تقدم بقانون جديد في مجلس النواب المصري، يسمح بقيام الأبناء ذكور أو إناث بالاستمرار في صرف معاش الأب أو الأم حالة الوفاة، وأشار إلى أن الهدف من مشروعه هو المساواة بين الرجل والمرأة، ولكن بشروط معينة تم ذكرها في القانون، وينص القانون على جواز استحقاق الإبن صرف معاش أبيه أو أمه بشرط أن يكون عمره حالة الوفاه أقل من 21 سنه، على أن يستثني من هذا الشرط التالي ذكرهم:

أولاً: الإبن العاجز عن الكسب، ويقصد بالعجز بقانون التأمين الاجتماعىهو الشخص الذي أصيب بعجز كلي  يحول بينه وبين العمل، أو يتسبب هذا العجز في عدم قدرته على العمل بنسبة 50% وأن يكون عجزه معه منذ ميلاده أو نتيجة إصابته بمرض أو حادث قبل سن الستين، ففي هذه الحالة يجوز له الاستمرار في صرف المعاش مهما كان عمره.
ويشترط في هذه الحالة أن يقدم الشخص ما يثبت حالة العجز.

ثانياً: يحق للطالب في أي مرحلة تعليمية لا تجاوز البكالوريوس أو الليسانس أو ما يعادلها الاستمرار في صرف معاش الأب أو الأم بشروط وهي:
1- أن يكون متفرغ للدراسة ولا يعمل بأي مهنة.
2- عدم بلوغه سن 26 سنه.
3- عدم التحاقة للعمل بأي جهة حكومية أو القطاع العام أو الخاص، بداخل أو خارج البلاد.

كما بين القانون شروط استحقاق البنات لمعاش الأب أو الأم بشرط أن تكون البنت غير متزوجة فى يوم وفاة الأب أو الأم أو حالة طلاقها أو وفاة زوجها قبل تاريخ وفاة الأب أو الأم “أرملة أو مطلق”حتى لو كان الطلاق رجعياً.