تفاصيل جديدة يكشفها شقيق قتيل الرحاب عن الواقعة
قتيل الرحاب

كشف شقيق قتيل الرحاب، عمر أسامة، تفاصيل جديدة عن الأسباب الحقيقية لتلك الواقعة المؤسفة التي وقعت في أرقى حي، وأشار إلى أن أخيه قد تم قتله على أيدي والد البنت التي كان يحبها ويخطط لكي يتزوج منها، مُوضحاً عمر أسامة، أثناء مداخلة تليفونية له، مع القناة الفضائية المصرية، قناة دي إم سي، مساء أمس الإثنين الموافق 27 أغسطس 2018، أن أخيه كان مرتبط بإحدى الفتيات وكانا معاً يخططان لعمل خطوبة، ولكن اكتشف شقيقه بأن والدها قام بتزوير شهادة الوفاة لنفسه، كما يمتلك نحو الـ 5 بطاقات رقم قومي مزورة، تحمل أسماء مختلفة.

التوك شو
قتيل الرحاب

شقيق قتيل الرحاب يروي تفاصيل قبل الواقعة

مضيفاً شقيق قتيل الرحاب: إن أخي ذهب لوالد الفتاة التي يحبها مًطالباً إياه أن يبتعد عن تلك الأفعال، لأنه يحب نجلته ويرغب في استكمال خطبتها، وأشار بأن والد البنت قد استخدم بعد هذا ابنته في استدارج أخيه في المنزل، متابعاً وقال: أخي ذهب إلى منزلهم ليعطي البنت هدية في مناسبة عيد الأضحى المبارك، بعد هذا تم إغلاق الهاتف المحمول الخاص به وبعدها اختفى، ثم قمنا بتقديم بلاغ رسمي يفيد اختفاءه.

أسباب ومكان تنفيذ واقعة قتيل الرحاب

مستطرداً عمر أسامة وقال: أنكر والد الفتاة تواجد أخي من البداية في بيتهم، ولكن بعد القيام بالضغط عليه، في النهاية اعترف بقيامه بقتل شقيقي في شقة مُستأجرة في مدينة الرحاب تابعة له، وهذا يرجع لعلم أخي الكثير من المعلومات عنه، يمكن أن يؤذى إذا تم كشفها، كما قام شقيقي بالتهديد له عن طريق التبليغ عنه، كما نوه عن قتل شقيقه شنقاً.

تمكنت الأجهزة الأمنية بنجاح، في القبض على منفذ واقعة قتيل الرحاب، حيث قام بالاعتراف عن تلك الواقعة بالتفصيل في سراي النيابة.

ويذكر بأن القوات الأمنية التابعة لقسم التجمع الأول، قد أفادت بتلقي بلاغ عن العثور على جثة شاب في مدينة الرحاب بإحدى الشقق السكنية هناك يدعى بسام أسامة، ثم انتقلت على الفور قوات الأمن خلال الساعات الأولى من فجر يوم الإثنين، لتعثر على الجثه داخل مدينة الرحاب مطعون بسلاح أبيض.