تفاصيل جديدة بواقعة “كلب فيصل”.. المتهم: الكلب مات والفيديو قديم ونشرته بغرض التفاخر بالفتك وكنا بنهزر

كشفت الأجهزة الأمنية والتحريات ببولاق الدكرور، تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تفاصيل واقعة كلب فيصل، فقد حدثت الواقعة منذ عامين تقريبًا، ولكن المتهم أعاد نشر الفيديو بغرض التفاخر بمقدرته على الفتك بأي أحد، وعلى الفور قام بحذف الفيديو والصور الشخصية، وتحركت قوة أمنية برئاسة محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور على الفور لضبط المتهم، عقب انتشار الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وأكد أحد أقارب المتهم أمس الجمعة، أن الكلب مات منذ 8 شهور، ومن خلال تحقيقات النيابة، أكد مصدر أن سيد سيكا مرتكب الواقعة والبالغ 23 سنة، سبق اتهامه في قضية مخدرات، حيث سبق ضبطه في أبريل الماضي، خلال حملة من جانب قطاع مكافة المخدرات بالجيزة على دواليب الكيف.

ويعمل أحمد “المجني عليه” في تنظيف السيارات وتصنيع العطور، توسل إلى صاحب الكلب، ليقضم الكلب إصبعه، بينما نشر مصدر، أن المجني عليه لم يصاب بأي أذى ونفى الاعتداء عليه، وعن الإصابات أكد أن الإصابات سببها عمله بالمعمار، بينما الإصابة الثانية كانت منذ 14 عامًا، فقد أكد صاحب الفيديو المروف بـ “سيد سيكا” أن استخدامه لكلب رودفليلر كان على سبيل الهزار وليس بغرض الترويع، وتربطهم صلة صداقة منذ الصغر، وأدى المقطع إلى حدوث نوبة من الغضب العارم على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب الرواد بتنفيذ أقصى عقوبة على المتهم.