التخطي إلى المحتوى

مازالت تداعيات الضجة الكبرى التي أثيرت مؤخراً على واقع ذكر اسم لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر سابقاً في اتهامه في التورط في قضية قتل كاهن المرج “القس سمعان”، تتوالى، فقد أدلى “محمد عثمان”، محامي “أبوتريكة”، بتصريحات صحفية، رد من خلالها على ما أثير خلال محاكمة المتهم بقتل “كاهن المرج” بشأن ذكر اسم موكله خلال نظر القضية، واصفاً ما حدث بقوله.. “ما أثير هراء ولا يستحق الرد”.

وبدأت تداعيات الواقعة، باعتراف المتهم “أحمد سعيد”، بقتل القس سمعان شحاتة، في منطقة المرج، حيث قدَّم ورقة صغيرة، إلى محكمة جنايات شمال القاهرة، يوم الأربعاء في أثناء نظر القضية أمام المحكمة، مدوّن بها بعض الأسماء، وتضمنت هذه الأسماء كلاً من (محمد بديع، مرشد الإخوان المسلمين، وخيرت الشاطر وعصام العريان ومحمد البلتاجي أعضاء التنظيم، وهادي خشبة ومحمد أبوتريكة نجما الأهلي السابقان)، مؤكداً شهادته على ذلك.

أما نجيب جبرائيل، دفاع المجني عليه، فقد أشار خلال تصريحات صحفية إلى أنه سيتقدم اليوم الخميس، ببلاغ للنائب العام للتحقيق مع “أبوتريكة وخشبة” لبيان مدى تورطهم بالقضية من عدمه، بالتزامن مع قرار محكمة جنايات شمال القاهرة، بإحالة أوراق المتهم إلى فضيلة المفتي، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه وحدد جلسة 15 يناير المقبل، للنطق بالحكم، في حين لم يتم اتخاذ أي إجراء حتى الآن بشأن أبو تريكة أو هادي خشبة بعد ذكر اسمهما في القضية.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.