تعليق السيسي الأول على القبض على هشام عشماوى أخطر مطلوب أمني في مصر.. « نرغب في محاسبته»
تعليق السيسي الأول على القبض على هشام عشماوى أخطر مطلوب أمني في مصر.. « نرغب في محاسبته»

علق الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، لأول مرة على إلقاء السلطات الليبية القبض على الإرهابي هشام عشماوي، المصنف أخطر مطلوب أمني في مصر، وذلك خلال كلمته في الندوة التثقيفية التاسعة والعشرني للقوات المسلحة، اليوم، المقامة في مركز المنارة الدولي للمؤتمرات.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن الفارق كبير جدًا ما بين الإرهابي هشام عشماوي، والبطل العسكري أحمد المنسي.

وأضاف قائلًا: ” لما ناس كل أملها وفرحتها أن تقتل.. يا ترى الفارق بين هشام عشماوي إيه؟! وأحمد المنسي إيه ؟”، مضيفًا: ” هذا إنسان وهذا إنسان وهذا ضابط وهذا ضابط والفرق بينهما إيه ؟! أحدهما أصيب بالارتباك والخيانة والآخر استمر على العهد والفهم الحقيقي لمقتضيات الحفاظ على الدولة المصرية وأهل مصر، وهذا نقدم ونصفق له وننظر له بملء العين، والآخر نريد محاسبته”.

يذكر أن القوات العسكرية الليبية ألقت القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي، ضابط الصاعقة السابق وأخطر مطلوب أمني في مصر، وذلك في معركة حدثت في مدينة درنة معه.

وقامت القيادة العامة للجيش الليبي بنشر الصور الخاصة بهشام عشماوي، مؤكدة عبر مكتبها الإعلامي أنها نجحت في ضبطه، وكذلك ضبط زوجة الإرهابي الآخر عمر رفاعي سرور، حيث أكدت زوجته مقتله خلال عمليات عسكرية في درنة.

من هو هشام عشماوي أخطر مطلوب أمني في مصر؟

هشام عشماوي هو أمير تنظيم داعش في يمدينة درنة الليبية، وهو ضابط سابق في قوات الصاعقة المصرية وتلقى تدريبًا متقدمًا على مهام العمليات الخاصة في أهم معاهد التدريب الأمريكية واختار طريق التطرف وخرج من الخدمة عام 2009 وسرعان ما أصبح مهندس عمليات تنظيم أنصار بيت المقدس، والمسؤول عن أهم العمليات النوعية التي أعلن عنها التنظيم في سيناء والقاهرة وواحة الفرافرة، واستحق بذلك لقب أخطر مطلوب أمني في مصر.