التخطي إلى المحتوى

يعتبر ما يحدث بأسوان هو الحادث الاهم الذي تتجه اليه انظار المصريين الان و الذي سيؤثر بالسلب على السياحة بتلك المحافظة بسبب الاشتباكات الدائرة بين قبيلتي “الدابودية و الهلايل” بعد ان قام شخص بكتابة عبارات مسيئة للعائلتين على جدران احدى المدارس و من خلال هذا الموضوع سنتعرف على قبيلة الدابودية و بني هلال و تاريخ الصراع بينهم

[highlight]قبيلة الدابودية[/highlight]

كانت تقع بأقصى شمال اسوان و تميزت بحفاظها على العادات و التقاليد النوبية والان موطنها في قرية دابود و التي تعتبر اكبر القرى النوبية من ناحية التعداد السكاني و تشتهر الدابودية بعزة النفس و اذا تم قتل احد ابناء فهي تعلن الحرب على تلك القبيلة.

[highlight]قبيلة بني هلال[/highlight]

يرجع نسبها إلى بني عامر بن معاوية بن هوازن بن منصور بن عكرمة وهي قادمة من شبه الجزيرة العربية وهي من أكبر القبائل العربية طيلة العصرين الأموي والعباسي و انتشرت في العديد من محافظات مصر مثل اسوان،سوهاج،مطروح

[highlight]تاريخ الصراع بين القبيلتين[/highlight]

يرجع الصراع بين القبيلتين الى ان الدابوديين ينظرون إلى بني هلال باستعلاء و يرون انهم السكان الاصليين للمحافظة اما بني هلال فيعتبرون ان الدابوديين اقلية ولم يحدث أن تزوج أحد من الآخر او شاركه في اي عمل



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.