التخطي إلى المحتوى
تعرف على المبلغ الذي طلبه الرئيس السيسي من حسين سالم مقابل التصالح وطموح وزارة العدل

علماً بأن القضاء هو غصةً في حلق المعتدين وهو نبراث العدل بعد عدل السموات في الارض وأنه لم يتنازل يوماً عن إجهاض الظلم وإلحاق الحق بأهله وما يعملواْ جاهِداً إلاّ لتحقيق العدل بين صفوف الشعب ؛ فيحكم طبق القانون ويوقع الجزاء عدلاً وإنصافا .
كما تعمل الحكومة على مساعدة القضاء في القيام بدوره البناء كجهازٍ تنفيدي إداري كامل بداية من رئيس الجمهورية إلى أدنى مرتبة لحفظ الشعب وتسيير مصالحه .
ولكن اليوم نرى القضاء وحسب العرف القانوني ولصالح مصالح الشعب يتنازل عن مبدأ تنفيذ العقاب والجزاء ويقدم التصالح رعاية لمصالح الوطن .
حيث تراودت أخبار عن صفقات التصالح التي يعقدها القضاء والحكومة مع رجال الاعمال الهاربين لإعادة الاموال مقابل التنازل عن العقاب والعودة إلى أرض الوطن .
ومن بين هؤلاء رجل الاعمال الهارب” حسين سالم ” حيث قد تراودت أنه قرر التنازل عن 75% من ثروته لصالح الاقتصاد القومي وأنه قدم إفادة بالتصالح للكسب غير المشروع حتى يعود إلى القاهرة ؛ في ما أكد المستشار “أحمد الزند” وزير العدل في تصؤيحات إعلامية أن الوزارة تقترب من الانتهاء من عملية التصالح مع “حسين سالم ” المتواجد في أسبانية .
وقد أكد أن رئيس الجمهورية “عبدالفتاح السيسي ” طالب بمبلغ يقدر بـ 10مليارات جنيه مقابل التصالح والعودة إلى الوطن ؛ كما أضاف “الزند” ( أنه لن نقدر على الوصول لهذا المبلغ الذي طالب به الرئيس ولكن المبلغ الذي قد نصل إليه مجزي للغاية )
وأصرّ المستشار الزند على عدم الافصاح عن المبلغ المطلوب

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.