تعرف على أصل لغة “الفرانكو أراب”

1335447592_125494804156163_125479684157675_125842_2094866_n

انتشرت لغة الفرانكو أراب على مستوى الوطن العربي بشكل كبير، و خاصة بين الشباب الذين اعتقدوا أن كتابة هذه الحروف عنوان للرقى و”البريستيج”على حد تعبيرهم،و لكن يوجد رأى أخر معارض هذه الحروف و يعتقد أنها بداية انهيار اللغة و ضياعها و فقدان الهوية العربية الإسلامية.

ويوجد كثيرون لا يعلمون أن أصل هذه اللغة يرجع إلى الزمن القديم، فلغة الفرانكو أراب ترجع الى زمن انهيار الدولة الأندلسية”أسبانيا حاليًا”، عن طريق الأسبانيين و ظهور محاكم التفتيش الأوروبية، و في تلك الفترة كانت أسبانيا مليئة بالمسلمين حيث قام الأسبان باستخدام العنف و التعذيب و العنصرية المفرطة… و بدئوا بالكتب القرءان يحث أخذوها و منعوا المسلمين من دخول المساجد و الجوامع، و من هنا كانت بداية لغة الفرانكو أراب و حولوا من يكتب اللغة العربية بحروفها يحولها إلى الحروف لاتينية و هي بداية الفرانكو أراب.

و أستمر هذا الأمر حتى تحول جيل كامل لا يعلم هل هم مسلمين أم غير ذلك، و أطلق عليهم “الموريسكيين” و هي كلمة تختصر بكلمة “المور”.

و في القرن العشرين ظهر من هم يطالبون بانتشار اللغة اللاتينية بدل العربية ظننًا منهم أنها أفضل بكثير من العربية من جميع جوانبها، و من أشهر هؤلاء “سعيد عقل” الشاعر اللبناني الذي كتب ديوان “يارا” باللغة الأراب، و لكنه لم يحقق اى نجاح.