بيان عاجل ضد رئيس الحكومة بسبب اختفاء 10 مليارات جنيه في ظروف غامضة.. وبرلماني يهدد بالتصعيد

بعد أيام من كشف وكيل اللجنة التشريعية بمجلس النواب المصري، النائب “أحمد حلمي الشريف”، في الكشف عن نيته في تقديم بيان ضد الحكومة،  في تصريحه لصحيفة “الوطن”، بشأن لما وصفه ضياع لـ10 مليارات جنيه، مخصصة لتنمية الصعيد، ومقدمة من صندوق النقد الدولي، تقدم “خالد صالح أبو زهاد”، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل إلى الدكتور “علي عبد العال”، رئيس مجلس النواب، بشأن هذا الأمر، موجهاً البيان ضد (رئيس الحكومة المهندس شريف إسماعيل ووزيرة التخطيط الدكتور هالة السعيد).

وكشفت تقارير اخبارية، عن تفاصيل البيان النقدم ضد الحكومة، حيث وجه النائب “أبو زهاد”، بسبب بما وصفه ضياع قرض البنك الدولي المخصص لإعمار الصعيد، لافتاً إلى أن مجلس النواب وافق على قرض من البنك الدولي تقدر قيمته بنحو 500 مليون دولار أي ما يعادل 10 مليارات جنيه، وأودع بالفعل في خزينة البنك المركزي.

كما أشار النائب السوهاجي، إلى أنه فور وصول القرض إلى البنك المركزي، تشكلت لجنة برئاسة الدكتورة “هالة السعيد وزيرة التخطيط”، وذلك بغرض توجيه أوجه صرف، هذا المبلغ، والتي كان من المقرر صرفها في:

  • إقامة مشروعات تنموية بمحافظات الصعيد سوهاج وقنا.
  • إقامة شبكة للصرف الصحي ومياه الشرب.
  • إصلاح الطرق لرفع العناء من على المواطنين.

ويتسائل: هل يمكن أن يختفي قرض بـ10 مليارات جنيه في ظروف غامضة؟.

كما تسائل العضو البرلماني المقدم للبيان العاجل ضد رئيس الحكومة، عن كيف لهذا المبلغ الكبير أن يختفي في ما وصفها “ظروف غامض”؟، لافتاً إلى أنه بعد اتخاذ كل الإجراءات وتقديم النواب في محافظة سوهاج وقنا للعديد من المشروعات الخدمية لاستغلال قرض البنك الدولي لم نجد أي تحرك من الوزارة منذ 4 أشهر وحتى الآن، مؤكداً بأنه لن يقف مكتوف الأيدي ضد ضياع مشروع تنمية الصعيد.