بعد الحوت الأزرق لعبة مريم تتسبب بأول حالة انتحار في الدقهلية والأهالي تستنجد بضرورة حظرها عن المراهقين

لعبة مريم ،أحد الألعاب الإلكترونية التي أصبحت تتهم الآن بالخطورة مثلها مثل لعبة الحوت الأزرق ، التي انتشر الكثير عنها الفترة الماضية بعدما تسببت بحالة كبيرة من الفزع الفترة الماضية والسبب حالات الانتحار المختلفة التي تسبب فيها الحوت الأزرق، على الرغم من التحذيرات الكثيرة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد حالات الانتحار المختلفة التي تسببت فيها تلك اللعبة بين المراهقين، ويبدوا أن لعبة مريم التي ظهرت وانتشرت منذ فترة بدأت هي الأخري تأخذ نفس الخطورة بعد تسببها في أول حالة انتحار بالدقهلية للطالب محمد راضي عبد الله أبوالوفا الطالب بالفرقة الأولى بمعهد الخدمة الاجتماعية بالمنصورة، والمقيم في قرية كفر الطويلة التابعة لمركز طلخا في محافظة الدقهلية.

شاهد أيضا:

لعبة مريم تتسبب بأول حالة انتحار بعد الحوت الأزرق وذلك في الدقهلية

بدأ الأمر عندما تم الإبلاغ عن إيجاد جثمان الطالب محمد وهو مشنوق في سقف غرفته، وبعد تحقيقات الشرطة التي أكدت على أنه انتحار، وجد أهله تطبيق لعبة مريم على هاتفه الجوال وبداخله صور مرعبة، لم يفهموا كثيرا عن التطبيق إلا بالبحث عنه لمعرفة ما هو، وصرح أهل محمد أنه الفترة الأخيرة بدء في الانعزال والانطواء بشكل كبير وللمرة الأولي داوم على الصلوات في المسجد.

وعاني الفترة الأخيرة بشكل غريب من “زنة ناموسة”، بحد قوله قبل وفاته حيث أشتكي من شعوره بزنة ناموسة داخل رأسه وأنها تتحرك في رأسه، وقد ذهب به أهله لأطباء المخ والأعصاب، وتبين أنه لا يعاني من أي شئ عضوي وأنها حالة نفسية، ظهرت كل تلك الأعراض أثناء ممارسته لتلك اللعبة التي لم يعلم أهله عنها شئ والتي جعلته ينتحر، آخر يوم في اللعبة بعد وجود رسائل من اللعبة تحث على الانتحار والملاقاة في العالم الآخر، قام محمد في آخر يوم بالذهاب الي المسجد لتأدية صلاة الظهر ودخل في غرفته وقام بشنق نفسه.

بعد الحوت الأزرق لعبة مريم تتسبب بأول حالة انتحار في الدقهلية والأهالي تستنجد بضرورة حظرها عن المراهقين
الطالب محمد أول حالة انتحار بسبب لعبة مريم