التخطي إلى المحتوى

بالرغم من شهرتها الواسعة وجرأتها التي اشتهرت بها، واقتحامها الكثير من القضايا الشائكة، ولكن مما لا شك فيه أن الإعلامية منى عراقي جانبها الصواب في حلقتها الأخيرة والتي أثارت جدلاً كبيراً في الشارع المصري، وتسببت في سيل من الانتقادات ضدها، كما أن هذه الحلقة تسببت أيضاً في وقفها عن العمل في قناة المحور الفضائية ووقف برنامج انتباه الذي تقدمه وتحويلها للتحقيق، بل وتقدمت القناة باعتذار لجمهورها عما بدر من العراقي في تلك الحلقة التي تحدثت فيها عن الرجال بطريقة غير لائقة.

حيث أساءت الإعلامية منى العراقي لجميع الرجال واتهمتهم بعدة اتهامات باطلة، بأنهم يسيرون وراء غرائزهم الجنسية، ويريدون قضائها بأي طريقة كانت، سواء بالاغتصاب أو بغير ذلك، وفي نفس الوقت قامت بامتداح النساء، وتقدم عدد من المحامين بشكاوى للنائب العام بعد هذه الحلقة، وبعدها بأيام قليلة خرجت إعلامية برنامج انتباه كضيفة في برنامج آخر، وأكدت عدم ندمها على ما بدر منها من ألفاظ خادشة للحياء ضد الرجال.

بل وأكدت أن الدافع وراء حديثها الأخير هو تعرضها للاغتصاب وهي صغيرة بنت 10 سنوات تقريباً، مشيرة إلى أن ألم الاغتصاب لا يشعر به إلى من مر بهذه التجربة القاسية، وفي أول رد فعل لنجل الإعلامية منى العراقي على اعترافها بتعرضها للاغتصاب، أرسل لها رسالة مؤثرة عبر حسابه الخاص على على الفيسبوك وجاء فيها كما في الصورة التالية.
بعد اعترافها بتعرضها للاغتصاب.. نجل منى عراقي يرسل لها رسالة مؤثرة وتفاصيل ما جاء بها

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.