واحدة من ابشع الجرائم على الساحة المصرية مؤخرا ، حيث قام احد المجرمين بالإعتداء على كاهن مسيحي بمدينة المرج اليوم باستخدام سلاح ابيض حتى تسبب في مقتله في كبد النهار وأمام اعين الناس جميعا دون تستر على الإطلاق ، الأمر الذي اثار الفزع والخوف في قبول المارة والمواطنين الذين شاهدوا هذا الحادث الأليم.

وأنتشر خبر مقتل الكاهن بشكل كبير على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي ، وعبر الكثير من المواطنين عن خوفهم وفزعهم من تلك المقاطع التي لا يستطيع الشخص الطبيعي ان يتحملها على الإطلاق ، الا ان المتابعين تسائلوا عن السبب الحقيقي ، والذي دفع هذا الشخص المجرم بالإعتداء على الكائن بالسلاح الأبيض حتى تسبب في وفاته على الفور.

وخلال التحقيقات المبدئية امام النيابة ، اعترف المتهم بانه يمر بضائقة مادية شديدة، الأمر الذي دفعه الى تتبع وترقب حركات الكاهن ، ومن ثم الاعتداء عليه ومحاولة سرقته ، إلا ان المجني عليه حاول الدفاع عن نفسه ومنع هذا الشخص المجرم من سرقته ماله  ، فقام المجرم بالإعتداء عليه بالسلاح الأبيض وطعنه ، ما تسبب في مقتله على الفور، واشتعلت حالة من الفر والكر بين المواطنين في هذه الأثناء.

وتواصل النيابة الأن التحقيقات في تلك القضية التي اصبحت قضية رأي أمام ومحل تساؤلات للكثير من المواطنين في الشارع المصري ، وطالب المواطنون بضرورة التوصل الى الحقيقة الكاملة في تلك الواقعة.

Source