التخطي إلى المحتوى

بعد أن شهدت مصر في الآونة الأخيرة وخاصة خلال السبع سنوات الماضية تغيرات قد تكون جذرية ومحورية في الظواهر العامة للمناخ من برودة شديدة بالطقس وانخفاض بدرجات الحرارة وقد تكون مصحوبة بعدد من الظواهر الأخرى مثل هبوب الرياح الشديدة وذلك خلال فصل الشتاء، مع ارتفاعاتٍ قياسية بدرجات الحرارة ومستوى الرطوبة بفصل الصيف، وأصبحت أفضل فصول السنة عند المصريين فصل الخريف على غير ما هو مُعتاد منذ سنوات مضت أن يكون الربيع هو فصلهم المُفضل، أفادت تصريحاتٍ رسمية من هيئة الأرصاد الجوية بمصر عن عزم الهيئة إعداد دراسة شاملة تهدف منها إعادة توصيف مناخ مصر .. فإليكم التفاصيل .

تفاصيل دراسة هيئة الأرصاد الجوية إعادة توصيف مناخ مصر

حيث أكد المسئول الأول المعنى بشئون الطقس بمصر الدكتور أحمد عبد العال رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية وذلك عبر تصريحات صحفية له، أن العالم ومعه مصر قد شهدا تغيرات مناخية واضحة للعيان خلال السنوات الماضية، وقال أن هذا التغير بات ملحوظاً في ظواهر مناخية مختلفة ضربت الأجواء المصرية .

وعليه والكلام لعبد العال، تم تشكيل لجنة كُبرى تضم العديد من خبراء الطقس بالهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، تهدف لإعادة وصف مناخ مصر من حار جاف صيفاً ومعتدل ممطر شتاءً إلى توصيف أكثر دقة متناسب مع الظروف المُستجدة .

وقال عبد العال أن الدراسة سوف تقوم على أسس علمية غاية في الدقة، وذلك بدراسة البيانات كافة الخاصة بالطقس بمصر، وأيضاً الخرائط الخاصة بتوزيعات الضغط خلال الخمسون عام الماضية، حتى يتسنى وضع توصيف دقيق لطقس مصر وأحوالها المناخية، وبعدها سيتم إرسال التوصيف الجديد لمناخ مصر للوزارات المعنية  وفى مقدمتها وزاراتي التعليم العالي والتعليم .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.