بالمستندات: قرار عاجل من النائب العام منذ قليل بشأن والد طفلي الدقهلية بعد تفريغ الكاميرات وسماع الشهود

أغلق النائب العام اليوم الحديث في قضية والد طفلي الدقهلية ريان ومحمد، وذلك بعد البيان والقرار الذي أصدره اليوم الأحد، حيث جاء في بيان النائب العام، أنه قد تأكد وبعد التحقيقات التي أجرتها النيابة وتفريغ الكاميرات من قرية المتهم ميت سلسيل إلى بحر فارسكور الذي شهد الواقعة أن محمود نظمي هو القاتل الحقيقي لأولاده، هذا بالإضافة إلى أن المهاتفات التلفونية التي أجراها المتهم ساعة ارتكاب الجريمة دلت على وجوده في مكان ارتكاب الواقعة.

وأضاف بيان العام أن الصفة التشريحية للطفلين ريان ومحمد أثبتت أنهما توفيا نتيجة الغرق، كما أثبتت تحاليل الطب الشرعي للمتهم أنه يتعاطى الحشيش والترامادول، وعلى أساس ذلك وبناءً على ما سبق فقد تقرر إحالة محمود نظمي والد طفلي الدقهلية إلى محكمة الجنايات وإجراء محاكمة عاجلة له، كما تم توجيه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد له.

اقرأ أيضاً:

للمرة الثانية اليوم وخلال ساعتين| انتحار شابين أمام المترو أحدهما بشبرا الخيمة والآخر بمحطة جمال عبد الناصر

رسالة للمسؤولين باتخاذ التدابير اللازمة.. الأرصاد تحذر وتعلن توقعها لظواهر جوية عنيفة خلال فصل الخريف

خزينة وزواج عرفي كانت السبب في قتله ودفنه بشقة الرحاب.. كيف اكتشف “طالب الشروق” سر جرائم حماه قبل عامين

وكانت قضية طفلي الدقهلية والتي وقعت في أول أيام عيد الأضحى قد شغلت الرأي العام، وصارت محط اهتمام نشطاء مواقع التواصل، إلا أنه وبعد قرار النائب العام اليوم فقد أُسدل الستار على القضية بعد ثبوتها عليه وتحويله إلى محكمة الجنايات ومحاكمته في جلسة عاجلة.

بالمستندات: قرار عاجل من النائب العام منذ قليل بشأن والد طفلي الدقهلية بعد تفريغ الكاميرات وسماع الشهود بالمستندات: قرار عاجل من النائب العام منذ قليل بشأن والد طفلي الدقهلية بعد تفريغ الكاميرات وسماع الشهود