أشهر 7 مذيعات أوقفن عن العمل وتحولن للتحقيق.. إحداهن أحضرت روح «السادات» وأخري بسبب الـ «هيروين»

3- مني شكر

في شهر أكتوبر من العام الماضي 2016، إرتكبت المذيعة “مني شكر” خطأ لفظي، ولم يمر ذلك الخطأ مرور الكرام، بل نقلها إلي محل النقد والغضب من قبل الإعلاميين في العديد من البرامج، فقد خانها التعبير عندما كان تقدم نشرة أخبار الساعة الخامسة، فكانت تقرأ خبر يرتبط بأخبار الرئيس السابق محمد مرسي، وبدلاً من أن تقول الرئيس السابق أو المعزول، قالت “السيد الرئيس” محمد مرسي، فقامت الدنيا ولم تقعد لذلك، مما دفع إدارة التليفزيون المصري إلي إحلتها للتحقيق بشأن ذلك الخطأ اللفظي.

 

وكانت المذكرة المقدمة ضدها تفيد بأنها قد خرجت عن الكلام المدون علي الإسكريبت بشأن الخبر الذي يتعلق بالرئيس السابق محمد مرسي، وأوقفت عن العمل جراء ذلك وحولها التليفزيون المصري إلي التحقيق، بعد حالة الهجوم الشرسة عليها من كل حدب وصوب.

أشهر 7 مذيعات أوقفن عن العمل وتحولن للتحقيق.. إحداهن أحضرت روح «السادات» وأخري بسبب الـ «هيروين»

 

4- عزة الحناوي

في شهر نوفمبر من عام 2015، عبرت المذيعة “عزة الحناوي” عن رأيها الشخصي خلال البث المباشر لإحدي حلقات برنامجها “أخبار مصر”، والذي يبث علي القناة الثالثة، والذي قد إعتبرته إدارة ماسبيرو بأن ذلك يعتبر خروجاً عن النص، لذلك أصدر إتحاد الإذاعة والتليفزيون برئاسة “عصام الأمير” بان يحول المذيعة “عزة الحناوي” إلي التحقيق معها وإيقافها عن العمل، وتتولي ذلك إدارة الشئون القانونية الخاصة بـ “ماسبيرو” ومراجعة حلقاتها الأخيرة.