أوصى الكابتن المعتزل محمد أبو تريكة بأن يُدفن معه قميص تعاطفه مع غزة الذي كان يرتديه خلال منافسات كأس الأمم الأفريقية 2008 التي كانت مقامه في غانا.

و كانت تلك الوصية على هامش مشاركته في حفل الكرة الذهبية في الجزائر، حيث تم تكريمه، وتولى هو تسليم الجائزة لأفضل لاعب في الجزائر.

و اكد أبو تريكة إن القضية الفلسطينية هي أكثر شيء يمكنه توحيد الأمة العربية، وصرح مشدداً على وصيته بأن يتم وضع القميص الذي ارتداه في كأس الأمم الأفريقية عام 2008 وكتب عليه “تعاطفا مع غزة”، معه فى كفنه بعد الموت.

يذكر أنه خلال تلك المباراة التي رفع فيها أبو تريكة شعار التضامن مع قطاع غزة المحاصر، وجه له الحكم البنيني كوفي كودجا ورقة صفراء بسبب العبارات المكتوبة على القميص، والتي اعتبرها الاتحاد الدولي لكرة القدم (ألفيفا) إقحاما للسياسة في مجال الرياضة.

وعقب المباراة، أبلغت اللجنة المنظمة لفعاليات الكأس الأفريقية التي اقيمت بغانا الفرق المشاركة بعدم ارتداء أي قمصان تحمل شعارات سياسية.

و بالذكر أن بعد فوز المنتخب الغاني على المنتخب التشيك في كأس العالم لكرة القدم رفع بعض لاعبي المنتخب الغاني علم إسرائيل في لقطة أثارت استياء الشارع الرياضي العربي الذي آزر” النجوم السوداء” إلى أن حققوا أول فوز أفريقي في مونديال ألمانيا 2006.

وكان متحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم (ألفيفا) قال في وقت سابق: إن الاتحاد لا يجد مشكلة في قيام اللاعب بالتلويح بعلم إسرائيل.
https://www.youtube.com/watch?v=1mOYe1SIC50