فجر برنامج ” قضية رأى عام “ المذاع على فضائية «الحدث اليوم»، قضية هزت القلوب فهو حدث مجرد من جميع المشاعر الإنسانية، ويمس أكثر علاقة نظيفة قوية وهى علاقة الأب ببناته، حيث قامت طفلة 13 عاماً برواية أكبر قضية تقشعر لها الأبدان.

تحكي ” راندا شعبان “ 13 عاماً تفاصيل اغتصابها هى وشقيقتها على يد والدها، وقالت أن والدي كان يعتدي علينا تحت تهديد السلاح ويضع يده على فمنا حتى لا نصرخ، وكان دائماً يهددنا بالقتل اذا تحدثت واحدة مننا عما يفعله معها.

وفى أخر مرة كان والدي يعتدي علينا فيها، هربت أختي الكبيرة من والدي واختبأت فى مقلة قريبة منهم، وقامت بحكاية مايحدث لها من والدي، وخرج والدي مسرعاً يبحث عنها حتى وجدها فى المقلة، ولكن صاحبها تصدى له وقال له أوعى تقرب منها، حدثت مشادة كلامية وتعدى أولاد صاحب المقلة على والدي بالضرب” .

سأل المذيع الطفلة عن والدتها وقال لها لماذا تركتكم لوالدكم، ولما لا تقولوا له مايفعله والدكم معهم، قالت الطفلة أن  «والدتى مطلقة منذ فترة بسبب إدمان والدى المواد المخدرة وسبق حبسه بتهمة حيازة مخدرات، وأختى مى الكبيرة قالت لأمى عن الحادث ولكنها لم تصدقها وتركتنا في الشارع».

وبكت الطفلة ووجهت رسالة لوالدتها قائلة: «حسبى الله ونعم الوكيل فيكِ»، وقد تلقى اللواء محمد توفيق حمزاوي، مدير أمن القليوبية، إخطارا من العقيد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي بالخانكة، بأن هناك بلاغ من سيدة تدعى “سناء م” بائعة متجولة ضد طليقها “شعبان س” 46 عاما، عاطل، بالتعدي الجنسي على ابنتيها “مي” 16 عاما، وشقيقتها “راندا”، 13 عاما.

وعلى الفور تم عمل تحريات على طليقها شعبان وتبين بالفعل أن المتهم مسجل شقي خطر، مخدرات، والسابق اتهامه في 15 قضية “مخدرات، سرقة”، وأن طليقته  جاءت للقسم بصحبة ابنتيها،  بعد شكواهما من تعدي والدهما جنسيا عليهما، وطرده لوالدتهما وطلاقها.

لمشاهدة الفيديو