استمرارا لظهور المواهب العقلية المصرية التي تثبت للعالم أننا ليس أقل من الدول المتقدمة حيث نجد من وقت الى أخر ظهور مخترع صغير يستطيع أن يصنع أو يخترع ما يصنعه العلماء في أوروبا واليابان فمصر حقا والدة للمواهب بالرغم من الظروف الإقتصادية الصعبة التي تشهدها البلاد.

حيث نجحت طالبة في الصف الأول الثانوية بمدرسة الشيماء الثانوية بنات بمحافظة سوهاج وتدعى “روايدا مضر طنطاوي” في خلط أربع مواد نباتية وجعتله كريما للشعر يعلاج الشيب ويخفي اللون الأبيض نهائيا ولا يوجد بها نبات الحناء ولا يوجد له تأثير سلبي على الشعر من حيث الجفاف بعد عملية الصباغة.

طالبة أولى ثانوي تبتكر كريم لعلاج الشيب

وأوضحت رويدا أن هذا الكريم طبيعي جدا بسنبة 100 % ولا يوجد بها أي أصباغ مؤكدة أنها قامت بعمل عدة تجارب مبدئية على الحيوانات وبعض من الشعر المقصوص وتم صباغته بذلك الكريم المستخلص والمكون من نباتات طبيعية منها وأهمها قشر الموز الذي يشكل 70 % من المستخلص ويوجد مواد فعالة أخرى داعمة مادة عطرية مستخلص من النعناع مشيرة أنها بدأت في فكرة تجهيز الكريم منذ ستة أشهر وجربت عددا كبيرا من النباتات الطبيعية لصباغة الشعر بمواد طبيعية في المراكز الاستكشافية بسوهاج.

والجدير بالذكر أن الطالبة ليس هذا الكريم إختراعها الأول فقد قامت باختراع تكييف يعمل بالطاقة الشمسية ومادة البلمر وحصلت على مركز ثالث على مستوى الجمهورية وإخترعت أيضا جهاز آخر لإختبار نوع الجنين وحاصلة على المركز الأول في مشروع مسابقة العلوم بوزارة التربية والتعليم وهذا ما أكده الدكتور إبراهيم حمد الله حسن المشرف على المشروع بمركز الإستكشافية بسوهاج وأضاف الدكتورإبراهيم أن كريم علاج الشيب ستخوض به الطالبة رويدا أول مسابقة مستشار العلوم بوزارة التربية والتعليم يوم 17 / 10 / 2017.