انتشرت خلال الأيام الأخيرة في الدولة المصرية الكثير من عمليات القتل سواء كانت بغرض الانتقام أو السرقة، ومن تلك العمليات ما قد يؤدي بأضرار كبيرة في المجتمع المصري، كقضية القتل الأخيرة التي شهدتها منطقة الساحل بالقاهرة بعد مقتل الطبيب المسيحي داخل عيادته بنفس المنطقة، وفور علم الأهالي بالحادثة قاموا بمطاردة القاتل.

مقتل طبيب مسيحي بالساحل

في واقعة أليمة شهدتها محافظة القاهرة بمنطقة الساحل، حيث سادت حالة من الحزن على مقتل الطبيب ” ثروت جورج” طبيب الأنف والأذن والحنجرة في عيادته بالساحل، وعلى الفور قام عدد من الأهالي بدور هام في القبض على هذا المتهم، وذلك دون خوف أو رهبة من الإصابة أو الموت في سبيل تسليم القاتل للعدالة، وقام عدد من الأهالي بمطاردة القاتل في الشوارع كما أظهرت ذلك كاميرات المراقبة التابعة لبعض المحلات، وبالفعل نجح الأهالي في القبض عليه وتسليمه لقسم الشرطة من اجل التحقيق معه.

حيث ترجع تلك الواقعة عندما أنهى الطبيب ” ثروت جورج” العمل في عيادته بمنطقة الساحل في وقت متأخر من الليل، وبدأ يضح مستلزماته وأوراقه داخل الشنطة، حيث حضر المتهم إلى العيادة وأخبر الممرضة أنه يريد الكشف، وبالفعل دخلت الممرضة للطبيب من أجل إخباره بأمر المريض الموجود بالخارج ووافق على دخوله من أجل الكشف عليه ولم يعلم بما يخفيه المتهم في نيته.

وعندما دخل المتهم على الدكتور قام بطعنه عدد من الطعنات النافذة بشكل قوي أودت بحياته، كما قام بالتعدي على الممرضة وإصابتها، وقام عدد من الأهالي بمطاردة المتهم حتى قبضوا عليه ويدعى ” حسن .ز” 30 عاماً.

شاهد الفيديو..