في وقت لا يجد فيه الكثير من المصريين العلاج، ويعانون فيه عدم قدرتهم على تكاليف العلاج في المستشفيات الخاصة، وذلك بعد وصول المستشفيات العامة إلى حالة لا تخفى على أحد، وفي ظل القرارات الاقتصادية الأخيرة وغلاء الأسعار على إثر قرار التعويم والذي أفقد الجنيه المصري قيمته وقيام الحكومة برفع أسعار البنزين والسولار والخدمات التي تقدمها للمواطنين من كهرباء ومياه وغاز، مما زاد من معاناة الطبقة الفقيرة والمتوسطة، بل إن أكثر من إعلامي عرض بعض المشاهد لفقراء يأكلون من القمامة.

وفي ظل هذه الحالة، تخرج مذيعة على التلفزيزن المصري بقطتها التي ذهبت بها للطبيب والبحث عن علاج لمرضها، وتحكى قصة مرض “سكره” وهو اسم قطتها المريضة بمرض أصاب جهازها المناعي، حيث اصطحبت الإعلامية منال أغا، قطتها على الهواء، لترد على مصطلح أطلق عليه الأطباء البيطريين “القتل الرحيم، لكن هذا اللفظ لا يروق لأغا وهاجمته بشدة.

وقالت أغا أن قطتها مرضت وذهبت بها للطبيب كي يعالجها، ولكن الطبيب اكتشف أن القطة سكره ليس لها علاج بسبب مرضها بمرض مناعي، وقال لها أن الحل أن تأخذ القطة “حقن كيرتزون”، عندما تمرض، وأشارت إلى أن الطبيب قال لها أن الأفضل لحالتها أن يتم معها ما يسمى بالقتل الرحيم، وهاجمت هذا الأمر وقالت كيف أقتل قطتي وأكدت أنها ستتمسك بها إلى آخر لحظة، وأن الطبيب ليس أرحم بها من الله، وأنها لن تفرط فيها وأنها سألت دار الإفتاء والتي أفتتها بعدم قتلها!!

https://www.youtube.com/watch?time_continue=158&v=eaAsZKuNCr0