زار اليوم الجمعة عدد من الإعلاميين والنواب وشخصيات قيادية وتنفيذية في محافظة الشرقية من أجل إفتتاح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة للمسجد الكبير بقرية سلمنت ببلبيس وأثناء صلاة الجمعة تعرض الوزير والإعلاميين والنواب ومقدم اذاعة القرأن الكريم وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية ومنهم عضو مجلس النواب عن دائرة منيا القمح في محافظة الشرقية النائب خالد مشهور لواقعة طريفة تحدث كثيرا في الجوامع المصرية

فبعد إنتهائهم من صلاة الجمعة وأثناء استعدادهم لمغادرة المسجد الكبير تفاجئوا بعدم وجود أحذيتهم الشخصية مما يعني أنها سرقت أثناء صلاتهم ويذكر أن وزير الأوقاف محمد مختار أفتتح اليوم الجمعة مسجد كبير بقرية سلمنت التابعة لمركز بلبيس وحضر الإفتتاح محافظ الشرقية اللواء خالد سعيد ومدير أمن الشرقية اللواء رضا طبلية ورئيس جامعة الزقازيق الدكتور خالد عبد الباري وعدد من نواب الدائرة وقيادات تنفيذية وشرطية.

ومن ناحية أخري قال محافظ الشرقية في بيان له صباح اليوم الجمعة أنه سيذهب ومعه وزير الأوقاف محمد مختار بعد إنتهاء صلاة الجمعة الى جامعة الأزهر في فرع الزقازيق لحضور مناقشة رسالة دكتوراه في كلية اللغة العربية وبعد الإنتهاء من حضور المناقشة سيقوموا بالتوجة الى إفتتاح جمعية خيرية تسمي بسمة والجمعية من أجل  إيواء المشردين من كبار السن وتعد هذة الجمعية الخيرية هي الأولى في ممارسة هذا النشاط على مستوي محافظة الشرقية .