منذ فترة انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي صور من داخل الحرم الجامعي بجامعة طنطا، وبالتحديد بكلية الحقوق لطالب يقوم بإحتضان طالبة وقد أثار الأمر في ذلك الوقت جدلاً كبيراً، وبعد تحويل الأمر للتحقيق في جامعة طنطا تبين أن الطالب خطيب الطالبة، وأنه يدرس في كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة المنوفية، وقد جاء ليحتفل مع خطيبته بالخطوبة داخل الجامعة، حيث نظم بعض من زملائهم ذلك الحفل لهم بالإتفاق مع أحد مسئولي الأمن بالجامعة، وقد تم إيقاف هذا المسئول من رئيس الجامعة وتحويل الطالبة للتحقيق وإرسال مذكرة لجامعة المنوفية للتحقيق مع الطالب في ذلك الفعل الذي لا يليق بالحرم الجامعي.

هذا وقد اعتذر الطالب مناع السعدني في عدة قنوات فضئية تم استضافته فيه عن ذلك الفعل مؤكداً أنه جاء بشكل عفوي وغير مقصود، وأن الهدف منه كان مفاجأة خطيبته والتعبير لها عن حبه وطالب مناع بالعفو عن مسئول الأمن الذي ساعدهم في إتمام تلك الحفلة، لأن مناع يتحمل الخطأ بمفرده وهو لا يريد أن يكون سبب في أذية أحد في أمر لم يقصد بها أي إساءة للجامعة.

وأمس وفي حفل بهيج تم إقامة حفل خطوبة مناع على الطالبة دينا تلك التي ظهرت معه في الصور في جامعة طنطا، وذلك وسط تجمع من الأهل والأصحاب حيث أكد مناع أن الخطوبة كانت بإتفاق شفهي بين الطرفين إلا أن الحفل الرسمي تم بالأمس.