شيع المئات من المعزين جثمان الشاب المصري محمد حسن ضحية حادث كوبري استانلي الى مثواه الأخير حيث ضمه التراب في مسقط رأسه بمحافظة مطروح.

أقيمت صلاة الجنازة على الشاب المعروف اعلاميا بـ غريق كوبري استانلي منذ قليل عقب صلاة الجمعة بمسجد الفتح بشارع الاسكندرية بمحافظة مطروح مسقط رأسه وعائلته، وشيع جثمانه الى مثواه الأخير حيث دفن في مقابر عائلته بمطروح، ليهدأ قلب الأم المكلومة بعد أيام من المعاناة والبحث.

بالصور.. تشييع جثمان غريق كوبري استانلي الى مثواه الأخيربالصور.. تشييع جثمان غريق كوبري استانلي الى مثواه الأخيربالصور.. تشييع جثمان غريق كوبري استانلي الى مثواه الأخيربالصور.. تشييع جثمان غريق كوبري استانلي الى مثواه الأخيربالصور.. تشييع جثمان غريق كوبري استانلي الى مثواه الأخيربالصور.. تشييع جثمان غريق كوبري استانلي الى مثواه الأخير

للتفاصيل الكاملة حول وفاة الشاب المصري محمد حسن اقرأ:

 

محمد حسن شاب مصري مسقط رأسه محافظة مطروح ويقيم بها كان يدرس بكلية التجارة، سقط بمياه البحر أثناء تنزهه مع أصدقاؤه على كوبري استانلي بمحافظة الاسكندرية بعد أن اصطدمت سيارة يقودها شاب سكران بمحمد واصدقاؤه والقتهم في البحر نجا الصديقان بينما اختفى محمد لأيام واصل فيها الغطاسين البحث عن جثمانه حتى وجدوه أخيرا وتسلمته الأسرة مساء الأمس بعد ظهور نتائج تحليل الحمض النووي الذي أكد أنه جثمان الفقيد.

شغل حادث ستانلي الرأي العام في مصر لأيام ولقى تفاعلا كبيرا على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بسبب ملابسات الحادث الغريبة التي كان من بينها تنبؤ الفقيد بمكان موته وطريقة موته، وذكره للبحر والغرق في معظم تدويناته في صفحته الشخصية عبر موقع “فيسبوك”، وتابع المهتمون بالحادث تطورات البحث عن جثمان الشاب طيلة الأيام الماضية.