أفادت وزارة الصحة منذ قليل عن مصرع وإصابة عشرة أشخاص منذ قليل، وذلك استمراراً للدماء التي تسيل على الأسفلت بشكل يومي، وما زالت الحكومات المتلاحقة والمتوالية عاجزة عجزاً كلياً عن حل المشكلة من جذورها، وذلك بالرغم من تكرارها بشكل يومي وفي جميع محافظات الجمهورية وعلى جميع الطرقات بلا استثناء، فلا تخلو صفحة من صفحات المواقع الإلكترونية أو الصحف اليومية، من نشر أعداد القتلى والمصابين في حوادث الطرقات.

ومنذ قليل لقى شخصان مصرعهم وأصيب ثمانية آخرين بجروح وكسور وسحجات متفرقة في أنحاء الجسد، وكانت أسماء المتوفين كالتالي:
مصطفى محمود الصاوي، ويبلغ من العمر 30 سنه “جثة هامدة”.
أحمد سليمان بركة ويبلغ من العمر 33 سنه، “جثة هامدة”.
أما أسماء المصابين فكانت كالتالي:
سامح فاروق أحمد ويبلغ من العمر 30 سنه.
محمد على فرحات ويبلغ من العمر 25 سنه.
إيهاب كامل علي ويبلغ من العمر 60 سنه.
حسين أحمد محمد ويبلغ من العمر 60 سنه.
أحمد عبد الغفار علي ويبلغ من العمر 40 سنه.
حمدي محمد وفقي ويبلغمن العمر 25 سنه.
عبد الرحمن كامل عبد الجواد ويبلغ من العمر 41 سنه.
ضاحي رمضان توفيق ويبلغ من العمر 27 سنه.

وجاء هذا العدد من القتلى والمصابين نتيجة انقلاب سيارة ميكروباص في محافظة الوادي الجديد في طريق منطقة شرق العوينات، وكانت تقل عدداً من العاملين بنفس المنطقة المذكورة “شرق العوينات”، وعلى الفور تم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف ونقل الضحايا إلى مستشفى الداخلة المركزي، وتحرر محر بالواقعة.