باب دولاب حديد وراء وفاة “كارما”.. والدتها: “الحسد ليس السبب في وفاة ابنتي.. كنت بحصنها”!
كارما

واقعة بشعة وغير متوقعة، تعرضت إليها طفلة تبلغ عامًا واحداً تدعى “كارما”، توفيت عقب نشر والدتها صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي بـ 48 ساعة، وفي إطار ذلك روت إسراء حجازي جارة الأم وزوجة خال الطفلة، أن سبب وفاتها الحقيقي هو سقوط باب دولاب حديد قديم على رأسها، أثناء وقوف الرضيعة في البلكونة مع أخوها وأولاد عمها.

وأشارت إسراء حجازي، أن سقوط الدولاب تسبب في فصل رأسها إلى نصفين، لتهوي الدماء على الأرض وينتشر على جسم الطفلة بالكامل، لتذهب الوالدة منفزعة بأصوات الصراخ الآتية من البلكونة، وقام أحدهم بمدّ يده ممسكًا بمخها وحفظه بالثلاجة، حتى يوضع معها أثناء دفنها، وكُفنت بفستان أبيض اشتراه أبوها لترتديه في عيد الفطر.

هذا وأكدت أسماء دياب والدة طفلة الكرتونة الرمضانية، خلال حديثها مع وائل الإبراشي، في برنامج العاشرة مساءً، أن ابنتها لم تتوف بسبب الحسد، مؤكدة أنها تقوم بتحصين ابنتها دائمًا من خلال قراءة المعوذتين قبل الخروج، كما أن ابنها أدم أجمل منها وتنشر صوره بشكل مستمر على مواقع التواصل الاجتماعي على حد قولها.

وتابعت أسماء، أنها تتمنى من الجميع بالدعاء لابنتها في أيام رمضان المفترجة، بدلاً من التعليقات والشير، وأضافت:

“أنا راضية بقضاء ربنا وقدره وياريت الناس تخف شوية، وأنا مش أول واحدة بنتها تموت، وأنا تعبت وبييجي لي 2000 رسالة في اليوم، وأنا تعبت”.