انفجر خط الغاز بوتاجاز بمدخل شارع التسعين بالتجمع الخامس بجوار محطة الصرف الصحي في القاهرة الجديدة، وأعلنت الصحة حينها اصابة 17 شخصا قبل أن تعلن وفاة أحدهم متأثرا باصابته بنسبة تعدت 80% من الحروق، فيما لايزال يتلقى المصابين العلاج في مستشفيات البنك الأهلي والمستشفى الجوي.

وتوقفت محطة الصرف الصحي عن العمل القريبة من خط الغاز ونشرت شركة مياه الشرب بالقاهرة بيانا بانقطاع مياه الشرب عن احياء التجمع الخامس كاجراء وقائي في الحي الأول والثاني والثالث والرابع والخامس ومنطقة الجولف ومنطقة المثلث ، ونبهت بأن سيارات المياه الصالحة للشرب تتواجد في المناطق المتاثرة وزودت بالخط الساخن 125 لطلب استدعائها.

وانتقلت فرق الحماية المدنية الى الموقع لتباشر اطفاء الحريق في خط الغاز في القاهرة الجديدة، وأمر مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بتوجه عدد من القيادات الامنية الى موقع الحادث لمعرفة الحيثيات والأسباب التي ادت لوقوع الانفجار في خط الغاز.

وكشف عاطف عبدالحميد محافظ القاهرة بأن الانفجار نجم عن خطأ قام به سائق لودر تابع للصرف الصحي اثناء عمليات الحفر،وهو ما أكده مصدر أمني بأنه ناتج عن كسر ماسورة الغاز،وأوضح بأن قوات الحماية تقوم على التبريد الحريق ولا تطفئه كاملا من اجل عدم حدوث انفجار أكبر نظرا لتفاعل الانبعاثات مع المياه، وأشار بأن تم قطع المياة والصرف الصحي في القاهرة الجديدة بسبب تأثر الصرف الصحي بالانفجار  بشارع التسعين