التخطي إلى المحتوى

قررت زوجه ان تخون زوجها اما عينه وفكرت  فى فكره شيطانيه تستطيع من خلالها مقابله عشيقها فى قلب منزلها أمام زوجها، وذلك دون عمله وكشفت ان استطاعت المرأه الخانئه أن تجعل عشيقها يرتدى نقاب حتى تكون قريبه منه رغم وجود زوجها فى البيت واستمر ذلك لمده اسبوع كامل، واستطاعت الزوجه بسبب الخلاف مع زوجها ان تجعل فكره لزميله خاصه لها ليفهم هو ذلك، وفى الحقيقه هو عشيقها ويكون منقباً ويجعل نفسه أخرس، لتقول الزوجه انها زميله لها لا تتكلم فهى خرساء

واستطاعت الزوجه ان تقنع زوجها انها زميله لها فكان ينام هو فى غرفته الخاصه به، وهى تنام مع عشيقها على انها زميله لها ويمارس الرذيله معها، اى الزنا بعينه والخيانه الزوجيه واستمر ذلك لمده اسبوع، وكانت الزوجه تمارس الحياه الطبيعيه مع زوجها ايضاص حتى تم الغيره من قبل عشيقها فتكلم مع عشيقته وتأمروا على قتل الزوج، وقتلوه وكشفت ذلك الشرطه عندما لقى الزوج مقتولا فى مبنى معمارى، وكشفت الشرطه على تسجيل للعشيق مع ربه المنزل فى حين اتفاقه معها على انها تصرخ حين يقتل زوجها.

 

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.