في واقعة نكراء هزت أركان المرج تعدى شاب متطرف على كاهن إحدى كنائس المنطقة بالساطور وطعنة عدة طعنات أدت إلي وفاته في الحال وانتشرت صور الجريمة والفيديوهات الخاصة بها بالإضافة إلي شهادة شهود العيان على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تناولت الجريمة من عدة جوانب لما لها من حساسية، وفى الوقت نفسه باشرت نيابة المرج تحت إشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي التحقيق للوقوف على الأسباب الحقيقة وراء هذه الجريمة.

وكشفت تحقيقات النيابة كواليس الجريمة بعد القبض على المتهم قاتل الكاهن سمعان شجاته رزق الله والذي تعدى على الكاهن بساطور وطعنة عدة طعنات أودت بحياته أثناء محاولته للهرب، وبعد مباشرة التحقيقات تبين أن القاتل يدعى أحمد سعيد ويعمل عامل في منطقة السلام، وبعد السماع للشهود تبين أن القاتل شخص متطرف ويتبنى منذ فترة بعض الأفكار الإرهابية ضد المسيحيين منذ فترة كبيرة وله عده حوادث ومشادات مع مسيحيين في المنطقة، وقد قام بكامل قواه العقلية بالتعدي على الكاهن بعد أن أوقف سيارته وحاول إخراجه بينما يحمل ساطور، وأثناء محاولة الكاهن للهرب لحق به المجرم وقام بطعنة بالساطور في منطقة الرقبة والرأس مما أدى لوفاته في الحال.

 

أربع زوجات
أكدت ” شيماء. ح” ربة منزل، وشاهدة عيان في الواقعة، أن المتهم يبلغ من العمر 19 عاما، لافتة إلى أنه يسكن بمنزل والدته عقب انفصالها عن والده المتزوج من أربعة زوجات منذ أكثر من 7 سنوات.

وأضافت أن المتهم مشهور بسوء سمعته وتعديه على والدته، ويعتبره الأهالي مختلا عقليا، موضحة أنه منذ يومين أحرق التوك توك الذي يسترزق منه، ما أثار غضب والدته التي قالت له بصوت عال: “خربت بيتنا.. أنا هسلمك السرايا الصفرا”.

الجماعة الإرهابية
والتقط محمود فوزي، حداد بالمنطقة، أطراف الحديث، قائلا المتهم جاهل ويجلس مع أصدقاء غير أسوياء ينتمون للجماعة الإرهابية، مشيرا إلى أن المتهم كان يشارك بالدعاية الانتخابية لمحمد مرسي.

وأكد القس وجيه أن المجني عليه ليس له عداوة مع أحد وخرج برفقة أحد الكهنة بالسيارة لزيارة أحد القساوسة وشراء بعض المستلزمات.

وأضاف شهود عيان أنهم فوجئوا باستغاثة قس، قتل أحد الأشخاص رفيقه أثناء زيارتهما للمنطقة، وبالفعل هرعوا خلف المتهم، الذي ظن أنه سيفلت بجريمته ولكن تم القبض عليه.

عدة طعنات 
وأكد القس بيمن مفتاح، المرافق للكاهن القتيل على يد الشاب في منطقة المرج، في أقواله أمام نيابة شرق القاهرة الكلية، أنه توجه بصحبة المجنى عليه إلى منطقة مؤسسة الزكاة، ونظرا لأنه ممنوع الدوران بالسيارة في النفق تم ركنها، وترجل المجنى عليه من السيارة وانتظرته أنا بالسيارة، إلا أنه نسي هاتفه فعاد مرة أخرى إلى السيارة، وأثناء ذلك فوجئ بالمتهم يستوقفه، وينهال عليه طعنا بسلاح أبيض.

وأضاف القس، أنه لم يشاهد المتهم، إذ ارتكب جريمته وفر مسرعا، وأنه انشغل بمحاولة إنقاذ المجني عليه، إلا أنه أصيب بطعنات أدت إلى مقتله، مشيرا إلى أن المتهم لم يسرق أغراض المجنى عليه.

ومن جانب آخر، أمرت النيابة بتسليم جثة المجني عليه لذويه والتصريح بدفنها.

وكانت شرطة النجدة بالقاهرة تلقت بلاغا بمقتل كاهن كنيسة في المرج، وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة.

وأمر اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة، بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة بإشراف اللواء محمد منصور مدير المباحث وكشف ملابسات الواقعة وتحديد وضبط مرتكبيها.