كاتبة صحفية بالمصري اليوم وصاحبة أشهر مقال بعد الثلاثين من يونيو، والذي كان بعنوان “انت تغمز بعينك يا سيسي”، والذي جاء بعد طلب وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي بنزول المصريين لإعطاءه تفويض لمحاربة الإرهاب المحتمل، وبعدها كتبت غاده شريف مقالاً في جريدة المصري اليوم قالت فيه للسيسي “انت تغمز بعينك بس واحنا ننزل” بل إنها قالت ما نصه “لو عاوزنا ملك يمين احنا تحت أمرك، ولو عاوزنا تكمل بنا الأربعة إحنا تحت أمرك، ما عليك إلا أن تغمز بعينك فقط”.

وعرفت الكاتبة الصحفية غادة شريف بتأييدها المطلق للسيسي بعد قرارات الثالث من يوليو وعزل جماعة الإخوان ورئيسها محمد مرسي عن الحكم وسجنهم جميعاً، وكان تأييدها يظهر في كتاباتها بالمصري اليوم وعلى حسابها الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها منذ فترة تغير الحال بها بشكل مفاجئ وأصبحت أشد معارضة للنظام الحالي من الإخوان أنفسهم، وغادة شريف هي نجلة وزير سابق في عهد حسني مبارك، وهو الوزير محمود شريف وزير التنمية المحلية في عهد مبارك.

ومؤخراً تم تقديم عدة بلاغات ضد غادة شريف بسبب مواقفها وكتاباتها اللاذعة التي تعارض فيها النظام الحالي والجيش وكان أحد هذه البلاغات بلاغ برقم 13080 لسنة 2017 عرائض النائب العام، وكانت التهم الموجهة إليها:
تهديد الأمن العام.
تكدير السلم الاجتماعي.
ضرب الثقة بين الشعب والجيش.
ضرب الثقة بين الرئاسة والشعب.
كتابات تساند العمليات الإرهابية .
وجملة أخرى من الاتهامات، وقام النائب العام اليوم بإحالة هذه البلاغات إلى النيابة العامة بوسط القاهرة للتحقيق فيها.