المملكة المغربية تصف ثورة 3 يوليو 2013 بإنقلاب عسكري في مصر وتنتقد نظام عبد الفتاح السيسي
مصر والمملكة المغربية

في تطور مفاجئ في موقف المملكة المغربية، إتجاه ثورة 3 يوليو 2013 في جمهورية مصر العربية، أعلن الإعلام المغربي عبر القناة المغربية الأولى في نشرة الأخبار اليومية، أن ماحدث في مصر هو إنقلاب عسكري على رئيس شرعي منتخب من طرف الشعب المصري، وذلك من طرف وزير الدفاع أنذاك عبد الفتاح السيسي والجيش المصري.

حيث حدث تطور غريب في العلاقة بين النظام المغربي، والنظام المصري الذي يترأسه الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وذلك بسبب سوء العلاقة بين النظامين في الأيام القليلة الماضية، وذلك بسبب إنتقادات الإعلام المصري لملك المملكة المغربية محمد السادس، على الزيارة التي قام بها إلى الأراضي التركية.

حيث إنتقد الإعلام المصري الصورة التي ظهر فيها محمد السادس، ملك المملكة المغربية رفقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما أن بعض وسائل الإعلام المصرية، إنقدت رحلة الملك المغربي وإستعماله أكثر من خمسة طائرات مرافقة في هذه الرحلة، رغم أن عدد أفراد عائلته لايتجاوز أربعة أشخاص.

هذا بالإضافة أيضا إلى ما أكده رئيس الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية في قطر، الدكتور ممدوح المنير والذي كان قد نشر على حسابه الشخصي على موقع فيس بوك، أن عبد الفتاح السيسي يخطط للإعتراف بجبهة البوليساريو الإنفصالية، والتي تبحث على الإنفصال على المملكة المغربية في المناطق الجنوبية للمغرب.

وللإشارة فإن القناة المغربية الأولى، وهي القناة الرسمية في المملكة المغربية والناطقة بإسم النظام المغربي، كانت قد عرضت حسب عزمها، تقرير عن معاناة الشعب المصري سواء من الناحية الإقتصادية أو من الناحية الإجتماعية، ومعاناة المواطن المصري بسبب الأثار السياسية للإنقلاب العسكري في مصر.