صرح المتحدث العسكري العقيد أركان حرب أحمد محمد على انه خلال الايام الماضية تم الكشف عن حملة شعبية لتدعيم الفريق السيسي في الانتخابات مكونة من 1500 عضو و ان هذه الحملة عقدت عدة مؤتمرات في المحافظات بهدف ان تجذب المواطنين للاشتراك في الحملة و تحصيل مبلغًا يتراوح من 125 إلى 200 جنيه مقابل هذا الاشتراك.

كما ان تلك الحملة الكاذبة قدمت لأعضائها “كارنيه” يحمل شعار وزارتى الداخلية والدفاع و اقنعتهم انها ستقدم لهم عدة مزايا وتخفيضات بنسبة 50% على الخدمات التى تقدمها المحلات و الفنادق كما استغلت اسم السيسي فى الاستيلاء على قطعة أرض بمساحة 8 أفدنة فى المقطم.

و في هذا الاطار حذر المتحدث العسكري المواطنين من الحملات التي تستغل اسم المشير السيسي لجمع الاموال وان كل من يستغل اسم القوات المسلحة وقادتها يضع نفسه تحت طائلة القانون مطالبا المواطنين بضرورة الابلاغ عن هؤلاء الاشخاص.