التخطي إلى المحتوى

صرح مصدر أمني بمحافظة بورسعيد، إنه تم العثور على 3 أجسام صلبة تشبه القنابل , قبيل بدء الانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة والمقرر أن تبدأ غدا يوم 26 و 27 / مايو 2014  ، وقد تم العثور على الاجسام بالقرب من سور  مدرسة الزهور الابتدائية ومدرسة علم الدين الثانوية بنات، والملك فيصل الإعدادية وأكد انه قد تم التعامل مع تلك الاجسام على الفور من قبل خبراء المفرقعات وتم تمشيط المنطقه حرصا على التأكد من عدم  وجود أى اجسام أخرى .

 

وقد أكدت قوات الامن أن تلك الاجسام ليست لقنبلة أو لمواد قابلة للاشتعال , وانه قد تم استعمالها لبث حالة من الزعر والقلق بين مواطنى محافظة بورسعيد لتعطيل سير العملية الانتخابية .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.